رئيسة منطقة (ايل دو فرانس) تدعو إلى “الوحدة الوطنية” حول أولمبياد (باريس 2024)

رئيسة منطقة (ايل دو فرانس) تدعو إلى “الوحدة الوطنية” حول أولمبياد (باريس 2024)باريس – 18 – 6 (كونا) — دعت رئيسة منطقة (ايل دو فرانس) التي تشمل العاصمة باريس فاليري بيكريس اليوم الثلاثاء إلى “الوحدة الوطنية” حول الألعاب الأولمبية والبارالمبية المرتقبة على الرغم من السياق السياسي الحالي مع الانتخابات التشريعية في البلاد.جاء ذلك خلال اجتماع ترأسته بيكريس لدى (إيل دو فرانس موبيليتيس) وهي السلطة الحكومية التي تسيطر وتنسق الشركات المختلفة التي تدير شبكة النقل العام في باريس وبقية منطقة (إيل دو فرانس) شمال فرنسا.ونقلت محطة (بي اف ام) الاخبارية عن بيكريس قولها “لقد حشد هذا الحدث العالمي مئات الآلاف من الفرنسيين الذين عملوا لسنوات للتحضير لهذه الألعاب” داعية إلى ضرورة “الوحدة الوطنية حول الألعاب الأولمبية والبارالمبية”.وأعربت عن قلقها بشأن الوضع السياسي الحالي وذلك بعد إعلان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون حل الجمعية الوطنية بعد فوز اليمين المتطرف في سباق الانتخابات الأوروبية مشيرة إلى “حاجة إظهار الوحدة الوطنية حول هذه الألعاب وحمايتها من الاضطرابات السياسية”.وأضافت “أن هذه الألعاب الأولمبية تمثل لحظة فريدة يتعين على فرنسا أن تظهر فيها أفضل ما لديها” معربة عن قلقها أيضا إزاء تداعيات الحركات الاجتماعية المحتملة في حين جرت بالفعل عدة مظاهرات في الأيام الأخيرة في باريس.وشهدت فرنسا احتجاجات بعد فوز مرشح اليمين المتطرف ورئيس حزب (التجمع الوطني) جوردان بارديلا بالمركز الأول بنسبة 8ر31 بالمئة فيما حصلت رئيسة لائحة الحزب الرئاسي الفرنسي (النهضة) فاليري هاير على المركز الثاني بنسبة 2ر15 بالمئة ويأتي بعدها زعيم (المكان العام) رافائيل جلوكسمان بنسبة 14 بالمئة.ومن المقرر إجراء الانتخابات التشريعية يومي 30 يونيو الجاري والسابع من يوليو المقبل. (النهاية)م ع / ف ل ا