رئيس الحكومة اللبنانية: الوضع في الجنوب “لا يخلو من الحذر”

رئيس الحكومة اللبنانية: الوضع في الجنوب “لا يخلو من الحذر”بيروت – 13 – 2 (كونا) — أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي اليوم الثلاثاء أن الوضع في الجنوب “لا يخلو من الحذر ولكن الأمور بإذن الله تتجه إلى نوع من الاستقرار طويل الأمد والاتصالات مستمرة في هذا الصدد”.جاء ذلك في حديث لميقاتي خلال استقباله جمعية الإعلاميين الاقتصاديين حيث اعتبر أن التحدي الأكبر أمام اللبنانيين يتمثل بوضع الجنوب اللبناني.ولفت إلى أن كل الرسائل التي توجه بها إلى الموفدين الخارجيين وجميع المعنيين تؤكد أن اللبنانيين “طلاب أمن وسلام واستقرار دائم في الجنوب”.وقال “نحن مع تطبيق القرار الدولي رقم 1701 كاملا ونريد خطة لدعم الجيش بكل المقومات وأيضا امام خيارين إما الاستقرار الدائم الذي يشكل فائدة للجميع واما الحرب التي ستشكل خسارة لكل الأطراف”.وأعرب عن أمله بان تنتهي هذه المرحلة الصعبة بالتوصل الى الاستقرار الدائم وان الامور الميدانية لن تتطور.ويشهد الجنوب اللبناني والحدود مع الأراضي الفلسطينية المحتلة مواجهات عسكرية متواصلة بشكل يومي بين قوات الاحتلال و(المقاومة) في لبنان بعد انطلاق عملية (طوفان الأقصى) في السابع من اكتوبر الماضي وقد ادت الى نزوح الاف المواطنين وتدمير عشرات المنازل واضرار جسيمة بالمزروعات والممتلكات.واعتبر رئيس الحكومة ان الخروج من الأزمة الاقتصادية الراهنة “ليس صعبا” مشيرا الى ان لبنان تعرض لثلاث كوارث كبيرة حصلت في الوقت ذاته في السنوات الأربع الأخيرة وهي أزمة المصارف وانفجار مرفأ بيروت وجائحة فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19).ولفت الى ان الحكومة اعدت مشروع قانون سيناقش الاسبوع المقبل في مجلس الوزراء يتعلق بمعالجة أوضاع المصارف واعادة تنظيمها. (النهاية)ا ي ب / ر س