رئيس القوى المدنية السودانية: المدنيون ليسوا مسؤولين عن أي قطرة دم أريقت في الصراع

رئيس القوى المدنية السودانية: المدنيون ليسوا مسؤولين عن أي قطرة دم أريقت في الصراعالخرطوم – 30 – 5 (كونا) — قال رئيس الهيئة القيادية لتنسيقية القوى الديمقراطية المدنية المنتخب حديثا عبدالله حمدوك اليوم الخميس إن المدنيين ليسوا مسؤولين عن أي قطرة دم أراقها أطراف الصراع في حربهم المندلعة منذ 15 أبريل 2023.واختتمت التنسيقية التي تضم غالبية القوى السياسية الرافضة لحرب 15 أبريل بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع مؤتمرها التأسيسي بمشاركة نحو 600 شخص بانتخاب رئيس الوزراء السابق الدكتور عبدالله حمدوك رئيسا.واكد حمدوك في كلمته خلال ختام المؤتمر على أن المدنيين بذلوا كل الجهود لمنع اندلاع الصراع المسلح والتحذير منه قائلاً:”“حذرنا منه ونقول بالفم المليان لسنا مسؤولين عن أي قطرة دم سودانية”.واشار حمدوك الى ان “تقدم” ترفض تسييس العمل الإنساني والعون الإنساني وكشف عن وضع خطة عمل لمعالجة الوضع الإنساني في السودان الذي يمر بأكبر كارثة إنسانية يشهدها العالم ، وناشد المجتمع الدولي والقوى الإقليمية بدعم الهيئة الوطنية للعون الإنساني المنشأة في مارس الماضي.وأكد أن المؤتمر توافق على وقف الحرب والمحافظة على وحدة السودان وخلق مشروع وطني تقف فيه الدولة على مسافة واحدة من كل الأديان ومشاركة المرأة ودعم قضاياها والتوافق على تمثيل النساء بنسبة 40 بالمئة والشباب بنسبة 40 بالمئةوتكونت تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية “تقدم” التي يرأسها حمدوك في اكتوبر 2023 لتوحيد المدنيين بهدف إنهاء الأزمة وتضم التنسيقية أحزابا ونقابات ومنظمات مدنية أبرزها قوى الحرية والتغيير (الائتلاف الحاكم السابق). (النهاية)م ع م / ه س ص