رئيس الوزراء: إغاثة غزة ووقف العدوان والإصلاح أولويات الحكومة في اتصالاتها ولقاءاتها الدولية

– يجب تحقيق الاستقرار الاقتصادي، والافراج عن الأموال التي تحتجزها إسرائيل ووقف الاقتطاعات لتتكمن الحكومة من الوفاء بالتزاماتها  رام الله 4-4-2024 وفا- عقد رئيس الوزراء وزير الخارجية محمد مصطفى منذ اليوم الأول للتكليف العديد من اللقاءات مع الوفود الدولية، وأجرى وتلقى العديد من الاتصالات على المستوى الدولي، للضغط من أجل وقف عدوان الاحتلال على شعبنا في قطاع غزة، ووقف كافة إجراءات الاحتلال وتقييداته في الضفة الغربية.  كما شدد مصطفى خلال لقاءاته واتصالاته بضرورة الضغط على إسرائيل، من أجل الإفراج عن الأموال الفلسطينية المحتجزة ووقف كافة الاقتطاعات غير القانونية، بالإضافة الى حشد الدعم المالي للحكومة؛ لمساندتها في الإيفاء بالتزاماتها وتحقيق الاستقرار الاقتصادي، وتلبية الاحتياجات الاغاثية والإنسانية لأهلنا في قطاع غزة.  هذا والتقى مصطفى خلال الأيام الماضية وزيرة خارجية ألمانيا، والقنصل الفرنسي العام في القدس، والمنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، ورئيس المكتب الأميركي للشؤون الفلسطينية، ومديرة بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.  كما تلقى رئيس الوزراء مكالمات هاتفية وبرقيات عدة من وزير الخارجية السعودي، ورئيس الوزراء وزير الخارجية القطري، ووزير الخارجية اللبناني، ووزير خارجية المغرب، ورئيس الوزراء الروسي، ورئيس الوزراء النرويجي، ورئيس الوزراء الصيني، ووزيرة خارجية اليابان، ورئيس الحكومة التونسية، ورئيس الوزراء المصري، ورئيس الوزراء الأردني، ووزير خارجية البحرين، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الإيطالي، كلها في سبيل تنسيق الجهود لإغاثة غزة وحشد الدعم للحكومة الفلسطينية. ــــ م.ب