رئيس الوزراء المصري: الدفعة الأولى من قرض صندوق النقد ستصل الأسبوع المقبل

رئيس الوزراء المصري: الدفعة الأولى من قرض صندوق النقد ستصل الأسبوع المقبلالقاهرة – 30 – 3 (كونا)– قال رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي اليوم السبت إن الدفعة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي ستصل الأسبوع المقبل.وأكد مدبولي في تصريحات تلفزيونية في ختام جولته بعدد من المصانع في مدينة (العاشر من رمضان) موافقة مجلس إدارة صندوق النقد على البرنامج المصري بصورة نهائية حيث تم رفع البرنامج من ثلاثة إلى ثمانية مليارات دولار أمريكي.وأضاف أن الحكومة والبنك المركزي عملا على تأمين كل الاحتياجات الدولارية اللازمة لانطلاق القطاعات الإنتاجية بقوة مضيفا أن الحكومة تستهدف دخول الدفعة الثانية من “صفقة رأس الحكمة” مع بداية شهر مايو المقبل.وأشار مدبولي إلى أنه يتابع مع محافظ البنك المركزي بصورة يومية تدفقات العملة الأجنبية مؤكدا أن الأمور عادت لطبيعتها في هذا الصدد.وذكر “نضع نصب أعيننا جميع الموارد التي يمكن أن تجذب المزيد من التدفقات من النقد الأجنبي ونعمل بالتوازي مع ذلك على ترشيد الإنفاق وتقليل الفجوة الدولارية التي تنخفض بطبيعة الحال عندما يزيد الإنتاج المحلي وترتفع الصادرات”.وأوضح أن حجم الصادرات يقدر بحوالي 53 مليار دولار لهذا العام والعام الماضي متأثرا بالأزمة وأن الحكومة تستهدف من خلال خطتها الحالية زيادة حجم الصادرات المصرية بنسبة نمو سنوي ما بين 15 إلى 20 في المئة وفقا لكل قطاع.وأشار رئيس الوزراء المصري إلى أنه وفقا لخطة الحكومة المصرية يتوقع أن تتجاوز الصادرات المصرية حاجز 145 مليار دولار بحلول عام 2030.وذكر أن هذه الرؤية للحكومة لا تقتصر على المدى القصير بل تمتد للمدى المتوسط خلال السنوات الست القادمة بهدف أن تكون الدولة المصرية قادرة على حل مشكلتها وتأمين احتياجاتها الأساسية من العملة الصعبة بحيث لا تتعرض مرة أخرى للأزمة التي مرت بها خلال الفترة السابقة.وشدد مدبولي على أن أولويات الحكومة هي تلبية الاحتياجات الأساسية ومستلزمات الإنتاج والمواد الخام بهدف دفع عجلة الاقتصاد المصري.وأكد أنه لضمان استقرار النمو الاقتصادي مستقبلا وعدم التعرض مرة أخرى لأي اضطرابات خارجية من شأنها التأثير على الدولة لا بد أن تعتمد مصر على القطاعات الإنتاجية.وتابع “لذلك حددنا أربعة قطاعات رئيسة ليعتمد عليها الاقتصاد المصري في المرحلة القادمة وهي الصناعة والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة.وكان رئيس الوزراء المصري قد أعلن الشهر الماضي توصل بلاده إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي على قرض بقيمة ثمانية مليارات دولار وذلك عقب قرارات اقتصادية بالسماح بتحديد سعر الصرف للجنيه وفقا لآليات السوق. (النهاية)ا س م / م م ج