رئيس الوزراء يرعى إطلاق النُّسخة الثَّانية من المبادرة التي أطلقتها جمعية البنوك لدعم جهود وزارة التَّنمية الاجتماعيَّة …. إضافة أولى واخيرة

بدوره، عبر محافظ البنك المركزي الأردني، الدكتور عادل شركس، عن شكره وامتنانه لحضور رئيس الوزراء وأعضاء الفريق الاقتصادي، مؤكدًا دعم الحكومة للقطاع المصرفي وتقديرها لدوره في دفع عجلة التنمية.
وأشاد الدكتور شركس بالاستقلالية التي يتمتع بها البنك المركزي الأردني، مشيرًا إلى أنها تمثل حجر الأساس في المحافظة على مصداقية البنك وتحقيق أهدافه.
كما تطرق إلى النجاحات الاقتصادية التي حققتها الأردن، مثل تراجع معدل التضخم وزيادة معدل النمو الاقتصادي، بالإضافة إلى تحسن مؤشرات الاقتصاد الوطني والاستثمار الأجنبي المباشر والاحتياطي الأجنبي الذي وصل لنهاية آذار الماضي 18،6مليار دولار.
وأشاد محافظ البنك المركزي بدور جمعية البنوك في الأردن والقطاع المصرفي على دورهما الفعال في المسؤولية الاجتماعية، وخصوصًا مبادرتهم بالتبرع بمليون دينار لدعم جهود وزارة التنمية الاجتماعية.
وأكد على دور القطاع المصرفي كشريك أساسي في استقرار الاقتصاد وتسهيلاته الائتمانية التي تعكس قوة القطاع والثقة الراسخة به.
وأشاد أيضًا بالمساهمات الاجتماعية الهامة للبنوك في مختلف القطاعات وتأكيد القطاع المصرفي على التزامه المتواصل بدعم الأولويات الوطنية والتأثير الإيجابي في المجتمع.
وأشار شركس إلى الاستجابة السخية للبنوك خلال جائحة كورونا والتبرعات المقدمة لمبادرات ملكية وأهمية تشكيل لجنة المسؤولية الاجتماعية والاستدامة.
ومن جهته، أعلن رئيس جمعية البنوك باسم خليل السالم، عن إطلاق مبادرة البنوك الاجتماعية الجديدة التي تهدف إلى دعم وتوسيع خدمات وزارة التربية ووزارة التنمية الاجتماعية.
كما أشاد بدور وزارة التنمية الاجتماعية، في تنفيذ المبادرات على أكمل وجه، مؤكدا الأثر الكبير للمبادرة التي أطلقت في العام الماضي، والتي استعرضت من خلال فيديو خلال الفعالية.
وأعرب السالم عن حماسة ورغبة القطاع المصرفي في الاستمرار بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية لتقديم خدمات أفضل لأبناء الشعب، مؤكدًا أن إطلاق هذه المبادرة هو نتاج جهد جماعي وتوافق بين جميع البنوك في الأردن.
وقدم شكره وتقديره لجميع البنوك على استجابتهم السريعة وحماسهم لتنفيذ هذه المبادرة كجزء من مسؤوليتهم المجتمعية.
وتطرق السالم للظروف غير الاعتيادية التي تشهدها المنطقةُ بسببِ العدوانِ الغاشمِ الذي يشنهُ الاحتلالُ الإسرائيلي على قطاعِ غزة، والذي يرتكب بحق شعب اعزل حربَ إبادةٍ جماعيَةٍ جبانة أدواتُها الرصاص والقنابل والتجويع، مشيدا بموقف الأردن الحازم بقيادة جلالة الملك، إزاءَ الأحداث وما بذله من جهود دبلوماسية واعلامية مُنقَطِعة النظير لوقفِ العدوانِ وادِخالِ المساعداتِ الإنسانيةِ لقطاعَ غزة.
وأكد السالم أن موقف الأردن الرسمي جاء انعكاساً وتعبيراً خالصاً عن مشاعر الأردنيين الذين امتلأت صُدورهم بالفخرِ والاعتزازِ بدولتهم وقائدهم الذي وقفَ على كلِ منبرٍ مقدماً مرافعةً إنسانيةً أخلاقيةً مشرفة، لامست ضمائرَ الأردنيينً والأحرارِ حولَ العالم.
وكعادتهِ في احترام حق المواطنين في التعبير عن آرائهم، فقد افسحَ الأردنُ المساحةَ أمامَ الأردنيينَ للتعبيرِ عن مشاعرِ الغضب الساكنةِ في صدورهم، فخرجوا في مظاهراتٍ مُنَددينَ بالعدوان بصورة حضارية وقد كانت الأجهزة الأمنية حاضرة تمارس دورها بكلِ مهنيةٍ واحترافيةٍ بحمايةِ المتظاهرينَ وحمايةِ أمنِ الوطنِ والمُواطن، وإن ما شهدناهُ خلال الأيام الماضية من ممارساتٍ غير مسؤولة وتجاوزات من قبل البعض إنما هي ممارساتٍ يرفضها الأردنيون الذين لطالما كانوا الأقرب لقضايا أمتهم والحرصِ في نفس الوقت على أمنِ واستقرارِ وطنهم.
و أعلن مدير عام جمعية البنوك، الدكتور ماهر المحروق، عن إطلاق مبادرة جديدة تؤكد التزام القطاع المصرفي في الأردن بمسؤوليته المجتمعية ودوره الريادي في دعم المبادرات الوطنية.
وأكد الدكتور المحروق على الأهمية الكبيرة للدور الاجتماعي والاقتصادي الذي تلعبه البنوك في الأردن.
ووفقاً للدكتور المحروق، فإن القطاع المصرفي الأردني، الذي تعادل موجوداته ضعف الناتج المحلي الإجمالي، يعتبر من القطاعات الرئيسية في تحقيق الاستقرار المالي والنمو الاقتصادي في البلاد.
وقال ان هذه المبادرة الجديدة تأتي لتعزيز هذا الدور وفتح الباب أمام باقي القطاعات للمشاركة في مسؤولية المواطنة الصالحة والاجتماعية.
وقال ان المبادرة تسلط الضوء على التزام البنوك بدعم مختلف المشاريع التي تساهم في التنمية الاجتماعية وتوفير الرعاية للفئات المحتاجة، حيث بلغ إنفاق البنوك على المسؤولية المجتمعية حوالي 30 مليون دينار خلال السنوات الماضية، ونحو 10 ملايين دولار هذا العام بالشراكة مع الهيئة الخيرية الهاشمية لدعم جهود مساندة الأشقاء في غزة.
وأكد أن هذه المبادرة الجديدة تعكس التزام القطاع المصرفي بدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الأردن، وتؤكد أهمية التكافل الاجتماعي والشراكة بين القطاع العام والخاص في تحقيق التنمية المستدامة.
وفي نهاية اللقاء، سلم رئيس جمعية البنوك شيك الدعم بقيمة مليون دينار لوزيرة التنمية الاجتماعية.
–(بترا)

رش/ب ع/ ع ط
02/04/2024 22:56:18