رئيس مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي لـ”وام”: “قمة الحكومات” منصة رائدة لمواجهة التحديات العالمية

دبي في 13 فبراير/ وام/ أكد داني سيبرايت رئيس مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي، أن القمة العالمية للحكومات تجمع قادة الفكر وصناع القرار على مستوى العالم لمناقشة السبل التي يمكن للحكومات من خلالها مواجهة التحديات العالمية بشكل أفضل وبالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني وقال سيبرايت في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات وام على هامش فعاليات القمة العالمية للحكومات، إن القمة تعرض أحدث الابتكارات في مجال التكنولوجيا وتوفر منصة رئيسية للحلول، خاصة مع تطور التحديات التي نواجهها، ونموها بشكل أسرع وأشار إلى أن مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي دخل في شراكة مع القمة العالمية للحكومات منذ بدايتها من أجل ضمان إشراك القطاع الخاص وتمثيله، حيث يساعد المجلس في تقديم التوصيات بمشاركة الرؤساء التنفيذيين للشركات الأمريكية وأوضح أن برنامج مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي سيركز خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات على الذكاء الاصطناعي، والذي يعد عنصراً رئيسياً في جدول أعمال القمة، كما سيطلق المجلس تقريراً جديداً بعنوان رهان الإمارات الكبير على الذكاء الاصطناعي لتسليط الضوء على طموحات دولة الإمارات لكي تصبح لاعباً عالمياً في مجال الذكاء الاصطناعي ولفت رئيس مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي، إلى أنه سيتم أيضا تسليط الضوء على التعاون التجاري بين الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة في مجال الذكاء الاصطناعي والفرص المتاحة للشركات الأمريكية للعمل في شراكة مع الإمارات وأكد أن مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي سيعقد أيضا على هامش قمة الحكومات الاجتماع الأول لـ فريق عمل الذكاء الاصطناعي المنشأ حديثًا، والذي يعمل كمنتدى للشركات الأمريكية والإماراتية لمناقشة أفضل الممارسات الدولية والقوانين الحكومية ومسائل السياسات المحيطة بالذكاء الاصطناعي وأشار إلى أن مجلس الأعمال سيستضيف عددًا من الفعاليات مع مسؤولين رفيعي المستوى من الحكومة الأمريكية ومسؤولي أسواق الأعمال بهدف مساعدتهم على تكوين فكرة أفضل عن النظام البيئي للذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات وعن استعداد وجاهزية مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي للمستقبل، قال سيبرايت: “يتبع المجلس النصائح التي يقدمها للشركات الأعضاء فيه، والتي تتمثل في النظر في أفضل الممارسات في الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة للإدارة والحوكمة بالإضافة إلى الفرص المستقبلية الرئيسية للنمو ”وأضاف أن عدد أعضاء المجلس ارتفع من 10 أعضاء عند إنشائه إلى أكثر من 200 عضو حالياً، مما يعكس التوسع الهائل الذي تشهده دولة الإمارات وذكر داني سيبرايت أن مجلس الأعمال قام بتنويع أنشطته، مع تنويع دولة الإمارات لاقتصادها، بحيث أصبحت بعض القطاعات الأكثر نشاطًا لدينا تتعلق الآن بالاستدامة والرعاية الصحية والسياسات الرقمية بالإضافة إلى القطاعات الأكثر تقليدية مثل الطاقة أو الدفاع، كما يظهر الذكاء الاصطناعي باعتباره عامل التمكين الرئيسي في جميع هذه المجالات