رئيس وزراء سلوفينيا يؤكد التزام بلاده مع الجزائر بدعم القضية الفلسطينية

رئيس وزراء سلوفينيا يؤكد التزام بلاده مع الجزائر بدعم القضية الفلسطينيةالجزائر – 27 – 5 (كونا) –أكد رئيس الوزراء السلوفيني روبرت غولوب اليوم الاثنين أن بلاده والجزائر ملتزمتان بالعمل سويا داخل مجلس الأمن من أجل رفع التحديات الدولية لاسيما دعم القضية الفلسطينية والبحث عن حلول سلمية للنزاعات.وأوضح غولوب في تصريح عقب مباحثات ثنائية مع الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون أن “الجزائر وسلوفينيا بلدان عضوان غير دائمين في مجلس الأمن الدولي وهما يعملان سويا وقاما بالتعاون بشأن العديد من المشاريع”.وبخصوص لقائه مع الرئيس تبون أكد غولوب “اننا بحثنا الحلول المشتركة للتحديات الدولية وتطرقنا إلى الوضعية المأساوية بغزة وضرورة دعم فلسطين كما تحدثنا عن تحديات أخرى على الساحة الدولية وإمكان إيجاد حلول سلمية”.وأشار إلى تطابق وجهات النظر بينه وبين الرئيس تبون حول ضرورة الحق في الحرية وتقرير مصير الشعوب والأمم المكافحة من أجل نيل استقلالها لاسيما فيما يخص فلسطين.وفي معرض حديثه عن الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين أكد رئيس الوزراء السلوفيني على أهمية هذه الاتفاقيات مشيرا بشكل خاص إلى تلك المتعلقة بمجالات الطاقة والغاز الطبيعي واستعمال الذكاء الاصطناعي.كما أوضح أن هذه الاتفاقيات من شأنها السماح بمزيد من المبادلات في مجال البحث والمهارات بين البلدين بغية الاستفادة معا من التكنولوجيات الحديثة من ضفتي المتوسط.وأعرب غولوب بهذه المناسبة عن “ارتياحه لهذا التعاون الذي سيتجسد بفضل هذه الاتفاقيات والإنشاء المقبل للجنة المختلطة بين البلدين” معبرا عن أمله في أن “يقوم الرئيس عبدالمجيد تبون بزيارة إلى سلوفينيا في أقرب وقت ممكن”.وكان تبون وغولوب قد أشرفا في وقت سابق من اليوم على توقيع عدة اتفاقيات للتعاون بين البلدين تتعلق بالإعفاء المتبادل من متطلبات الحصول على التأشيرة قصيرة المدى لحاملي الجوازات الدبلوماسية بالإضافة إلى عقد بين شركة (سوناطراك) وشركة (جيوبلان) لتوريد الغاز الطبيعي ومذكرة تفاهم في مجال الذكاء الاصطناعي. (النهاية)م ر / ر ج