رئيس وزراء سنغافورة الجديد يؤدي اليمين الدستورية بعد تنحي سلفه من المنصب

رئيس وزراء سنغافورة الجديد يؤدي اليمين الدستورية بعد تنحي سلفه من المنصبكوالالمبور – 15 – 5 (كونا) — أدى رئيس وزراء سنغافورة الجديد لورانس وونغ اليمين الدستورية اليوم الأربعاء وذلك بعد تنحي سلفه لي هسين لونغ من المنصب الذي شغله عقدين من الزمان.وأدى وونغ اليمين الدستورية المقسمة إلى قسم الولاء وقسم تنفيذ الواجب أمام رئيس المحكمة العليا سونداريش مانون في القصر الرئاسي بحضور رئيس سنغافورة ثارمان شانموجاراتنام.وقال الرئيس ثارمان إن وونغ يتولى منصب رئيس الوزراء في “فترة من الانقسام العالمي المتزايد والتنافس بين القوى الكبرى و”ضعف النظام الدولي”.وأضاف أن “وونغ وفريقه في وضع جيد يؤهلهم لتأمين مصالحنا الوطنية وسط هذه التيارات الجيوسياسية التي لا يمكن التنبؤ بها وللمساعدة في تعزيز وحدة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)”.وتم اختيار وونغ الذي كان يشغل منصبي نائب رئيس الوزراء ووزير المالية ليكون وريث لونغ في عام 2022 من بين جيل جديد من المشرعين من حزب العمل الشعبي الذي يحكم سنغافورة من دون انقطاع منذ الاستقلال في عام 1965.وينظر إلى وونغ البالغ من العمر 51 عاما والذي تلقى تعليمه في الولايات المتحدة على أنه خبير في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي حيث تعامل بفعالية مع أزمة (كوفيد-19) عندما أشرف على فريق العمل الحكومي المعني بالوباء.ويجب على وونغ الذي يصبح رابع رئيس وزراء في تاريخ سنغافورة أن يقود حزب العمل الشعبي إلى الانتخابات العامة المقبلة التي لن يكون من المقرر إجراؤها قبل نوفمبر 2025 ولكن يمكن الدعوة إليها في وقت مبكر من هذا العام. (النهاية)ع ا ب / م ن ف