رئيس وزراء سيراليون لـ “وام” : نواصل التبادل المعرفي مع الإمارات.. ونسعى للتحول إلى بلد متوسط الدخل بحلول 2035

من اليازية الكعبي دبي في 13 فبراير/ وام/ أكد معالي د ديفد سنجه، رئيس وزراء جمهورية سيراليون، على العلاقات الاستراتيجية الوثيقة مع دولة الإمارات في مختلف المجالات بما فيها التعليم والتكنولوجيا، حيث يضع كلا البلدين هذه المجالات ضمن أولوياتهم لتنمية المهارات الشابة التي بدورها تستكمل مسيرة تطوير الحكومات المستدامة وأعرب معاليه عن تطلعهم لمواصلة تعزيز التعاون مع دولة الإمارات خاصة في مجال التعليم، وكذلك تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص لتبادل أفضل الممارسات المتعلقة بالتعليم والتكنولوجيا المتقدمة والخدمات العامة والتبادل المعرفي، مشيرا إلى تشارك البلدين الرؤى والطموحات المستقبلية الواعدة التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة في شتى المجالات وأضاف معاليه، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات وام على هامش أعمال القمة العالمية للحكومات 2024 في دبي، أن القمة تشكل حلقة وصل فريدة لمناقشة مستقبل الحكومات وتبادل الأفكار حول تشكيلها لتقديم الخدمات العامة والتعلم من تجارب الملهمين في القطاعين العام والخاص وأشار إلى الرؤى الريادية التي وضعتها قيادة جمهورية سيراليون لدعم الاقتصاد المحلي والتحول إلى بلد متوسط الدخل بحلول عامي 2030 و2035 وذلك من خلال العمل على أجندة الخمسة الكبار للتحول في الاقتصاد ، والتي تشمل أهم خمس مجالات سيتم التركيز عليها خلال الأعوام القادمة كتعزيز الإنتاج الغذائي والزراعي وتقليل الاستيراد بعد الاعتماد على الإنتاج المحلي وأوضح أن تنمية رأس المال البشري وتمكين المهارات الشبابية والتدريب تعد ركيزة أساسية لدفع عجلة التنمية والتطوير في البلد من خلال الاستثمار في المهارات الشبابية، حيث تسعى سيراليون إلى توظيف 500 ألف شاب وشابة خلال فترة خطة التنمية الوطنية متوسطة المدى ولفت معالي رئيس وزراء سيراليون إلى أنه على مدار الأعوام الخمس الماضية تم التركيز بشكل كبير على التعليم، موضحا أن ذلك أسهم في زيادة عدد المتعلمين إلى ما يزيد عن مليون طالب بزيادة تتراوح من 38 إلى 70% في المدارس الإعدادية والثانوية وكذلك تنمية الطفولة المبكرة وأكد أهمية تعزيز البنية التحتية الرقمية في بلاده، حيث تنص الخطة الوطنية على تمكين البنية التحتية الرقمية لسيراليون وتعزيز الابتكارات ومواكبة التطورات التكنولوجية ليتم استخدامها كوسائل وعوامل تدعم الاقتصاد الوطني