رمضان / رئاسة الشؤون الدينية تعزز دور الوكالات النسائية وتهيئ الأجواء التعبدية في العشر الأواخر من رمضان

مكة المكرمة 22 رمضان 1445 هـ الموافق 01 أبريل 2024 م واس
‏‎فعلت رئاسة الشؤون الدينية دور الوكالات النسائية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي, وفق خطط مرسومة لتعظيم فضيلة الشهر الكريم، ورعاية أحكامه وآدابه، لا سيما العشر الأواخر, بما يحقق مرتكزات رئاسة الشؤون الدينية وخططها المتعلقة بإيصال رسالة الحرمين للعالم.
وأسهمت مشاركة الكادر النسائي برئاسة الشؤون الدينية, في تعزيز خطة الرئاسة الرمضانية، وتحقيق نقلة نوعية في تهيئة الأجواء التعبدية للقاصدات والزائرات للحرمين الشريفين، وإثراء تجربتهن الدينية، وتقديم أرقى الخدمات بجودة عالية وكفاءة مثلى، وخاصة في العشر الأواخر من الشهر الفضيل.
وزودت الرئاسة الدينية مصليات النساء، وأماكن المعتكفات في الحرمين الشريفين, بكوادر نسائية مؤهلة تأهيلًا شرعيًا؛ للتوجيه والإرشاد، والتوعية والتعليم، وتحفيظ القرآن الكريم، وتصحيح تلاوته.
‏‎وتسعى الرئاسة من خلال إستراتيجيتها المستقبلية, إلى التوسع في أداء القطاعات النسائية الدينية وتجويدها، وفق أعلى معايير الجودة والإبداع، والتميز الديني، والعمل المؤسسي المحوكم، والبيئة الملائمة لخصوصية المرأة, لتمكينها من أداء رسالتها الدينية في خدمة القاصدات وإثراء تجربتهن، والوصول برسالة الحرمين الدينية عالميًا.
وقد أعدت الرئاسة ومنذ صدور القرار الملكي بإنشاء جهاز متخصص في الشأن الديني بالحرمين الشريفين, الخطط لإعطاء المرأة السعودية المؤهلة الفرصة الكاملة للقيادة والضخ بالكفاءات والطاقات النسائية المؤهلة علميًا؛ لتسهم في تحقيق الأهداف الإستراتيجية وتقديم الخدمات الدينية للقاصدات والزائرات.
// انتهى //
05:41 ت مـ
0022