رمضان / وسط حضور قيادات تعليمية وأكاديمية .. جمعية “جستن” تقيم ملتقاها الرمضاني لتعزيز التعاون

الرياض 13 رمضان 1445 هـ الموافق 23 مارس 2024 م واس
أكد رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية “جستن” الدكتور فايز الفايز , أن الجوانب العملية والبرامج المقدمة طيلة العقود الأربع الماضية للجمعية تنطلق من دور وطني خدمة للعملية التعليمية والأكاديمية والبحثية والتدريبية.
جاء ذلك خلال اللقاء الرمضاني الثاني ” سحور جستن” بحضور رئيس جامعة الملك سعود المكلف الدكتور عبدالله السلمان , الذي نظمته الجمعية , بمشاركة عدد من القيادات الأكاديمية والتعليمة والقطاع الخاص والقطاع غير الربحي والإعلاميين، مبينا أن أن الجمعية أقامت خلال مسيرتها 20 مؤتمراً علمياً , وينتمى لعضويتها أكثر من ٧ آلاف عضو , وتصدر بشكل دوري ٣ مجلات علمية محكمة لنشر الأبحاث والدراسات ومجلة ثقافية تربوية متخصصة لنشر المقالات ومواكبة الأحداث والمستجدات في الميدان التربوي والتعليمي.
من جانبه بين نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبدالمحسن الحارثي، أن “جستن” تستهدف خدمة أكثر من ٥٠٠ ألف معلمة ومعلمة في جميع المراحل الدراسية بمختلف مناطق المملكة عبر 12 فرعاً تقيم بشكل دوري العديد من الفعاليات والمناشط التي تخدم القطاع التعليمي وخدمة ما يزيد عن ٨٥ ألف مستفيد من داخل وخارج المملكة خلال السنوات الثلاث الماضية فقط .
وأشار إلى أن الجمعية خلال عام العديد من المبادرات من أهمها دراسة التوسع في الخدمات التدريبية وتقديم الدراسات الاستشارية وبناء الشراكات مع المجمع المحلي والخارجي والتوسع في تنظيم الملتقيات والمؤتمرات العلمية وتطوير منظومة العمل في المجلات العلمية التابعة للجمعية، فضلاً عن تدريب ٢٥٠٠ معلم ومعلمة في القطاع الخاص.
وقدم خلال الفعالية عرض من المدير التنفيذي للجمعية الدكتور أنس التويجري عن الخدمات التي تقدمها “جستن” وطرق الاستفادة منها والآلية عملها الجديدة بعد حوكمة العمليات الإدارية ولمالية.
بدوره علق المشرف على إدارة الجمعيات العلمية بجامعة الملك سعود الدكتور محمد العبيداء على جهود الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية , عاداً أيها بيت خبرة وطني تجاوز عمره 40 عامًا، مشيراً إلى أن مثل هذه الملتقيات تعزز فرص التواصل والعمل المشترك بين الجميع.
// انتهى //
19:03 ت مـ
0087