‘زايد الإنسانية’ تنظم لقاء تعريفيا لحجاج ‘برنامج زايد’

أبوظبي في 11 يونيو / وام / نظمت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، اليوم ، لقاء تعريفياً لحجاجها المبتعثين للأراضي المقدسة ضمن برنامج زايد للحج، بحضور عدد من المسؤولين في المؤسسة ووعاظ من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومسؤولي حملات الحج وأكثر من 250 من الحجاج المبتعثين من قبل المؤسسة.
وفي بداية اللقاء، نقل سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي مدير عام المؤسسة، تحيات وتمنيات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، للحجاج بحج مبرور ورحلة ميسرة.
وقال الفلاحي إن هذا اللقاء يهدف إلى التعاون وتزويد حجاج البرنامج بالمعلومات وتعزيز التنسيق بين المشرفين الإداريين بالمؤسسة وأصحاب الحملات لتقديم أفضل الخدمات للحجاج في جميع محطات الرحلة الايمانية، مشدداً على ضرورة التيسير على الحجاج وتقديم الخدمات الضرورية كافة لهم حتى يتمكنوا من تأدية مناسكهم على أتم وجه.
وأفاد الفلاحي أن التعاون قائم بين المؤسسة والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف التي ترأس بعثة الحج الرسمية وحملات الحج بهدف التيسير على الحجاج، وتقديم أفضل التسهيلات لهم بما في ذلك تقديم التوعية الدينية والإدارية قبل السفر وخلال تواجدهم في الأراضي المقدسة، وتأمين الرعاية الصحية، وتوضيح تنقلات وإقامة الحجاج في الفنادق، وتقديم الخدمات الكاملة لهم، وكذلك توضيح كيفية تنقلهم بين المشاعر المقدسة خصوصاً عند الوقوف بعرفة ويوم التروية وأيام التشريق.
وحددت المؤسسة مواعيد الندوات التعريفية والوعظية للحجاج التي ستقيمها في إمارات الدولة قبل سفر الحجاج، وفي الأراضي المقدسة، وفق جدول زمني تم إشعار الحجاج به مسبقاً، لإرشادهم وتعريفهم ببرنامج رحلة الحج إضافة إلى التعريف بدور اللجنة الطبية والوعظية.
وستكون اللجنة الطبية لبرنامج زايد للحج جاهزة للعمل منذ انطلاق رحلة الحج حتى العودة، حيث توفر في الأراضي المقدسة عيادة منفصلة للرجال وأخرى للنساء مع توفير الأدوية التي يحتاجها الحجاج وفق التنسيق مع البعثة الطبية الرسمية للدولة.
من جانبهم، استعرض ممثلو حملات الحج أهم محطات رحلة الحج، وأعربوا عن استعدادهم لبذل قصارى جهدهم لإنجاح موسم الحج وتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، وحددوا الشروط الواجب القيام بها من كل حاج قبل التوجه الى الديار المقدسة وأهمها أخذ التطعيمات المقررة من الجهات الصحية بالدولة.
و عبر عدد من الحجاج المبتعثين ضمن برنامج زايد للحج، عن شكرهم وامتنانهم للقيادة الرشيدة التي لا تدخر جهداً لإسعاد مواطنيها ، ومن ضمن تلك الجهود إتاحة الفرصة للالتحاق ببرنامج زايد للحج، موضحين أن البرنامج يعد “سنة حسنة” استنها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وسارت على نهجه قيادتنا الرشيدة .