‘زيورخ’ بطلا للنسخة السادسة لسباق دلما للمحامل الشراعية فئة 60 قدما

– فارس المزروعي يتوّج الفائزين ويشيد بالمشاركة الاستثنائية في السباق.

المرفأ في 13 مايو/ وام/ فاز المحمل “زيورخ” لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وبقيادة النوخذة خليفة مهير سعيد المزروعي بلقب النسخة السادسة لـ ” سباق دلما ” التاريخي للمسافات الطويلة للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، الذي أقيم اليوم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.

وتوج الفائزين معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي قائد عام شرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، وسعادة ناصر محمد المنصوري وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وسعادة عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وسعادة سالم راشد الرميثي المدير العام لنادي أبوظبي للرياضات البحرية.

كما تم تكريم شركاء النجاح من الجهات الراعية والداعمة للنسخة السادسة، والذين ساهموا في إنجاح مختلف المسابقات والفعاليات التراثية والحديثة بالمهرجان في جزيرة دلما بمنطقة الظفرة وصولًا إلى ختام سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، والذي رست المحامل المشاركة فيه على شاطئ مدينة المغيرة.

وتعد “النسخة السادسة” من السباق التي نظمها نادي أبوظبي للرياضات البحرية، ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، بمتابعة من مجلس أبوظبي الرياضي، هي الأكبر والأطول في تاريخ السباقات التراثية البحرية على مستوى الدولة والمنطقة من حيث عدد المحامل المشاركة والبحارة ومسافة السباق بمشاركة نحو أكثر من 3000 بحار ونوخذة على متن 125 محملاً، فيما وصلت المسافة الكلية للسباق إلى أكثر من 68 ميلاً بحرياً، بما يعادل 125 كيلومتراً.

وجاء تتويج المحمل “زيورخ” بلقب “النسخة السادسة” في 2023، بعد تفوقه في الأمتار الأخيرة على منافسه محمل “حشيم” لسمو

الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، بقيادة النوخذة حسن عبدالله محمد المرزوقي صاحب المركز الثاني.

وحل ثالثاً محمل “الشقي” لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وبقيادة النوخذة خلف بطي مصبح حمد المري، وحصد “نمران” لسمو الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، بقيادة النوخذة على عبدالله محمد المرزوقي والمتوج بلقب “النسخة الرابعة في 2021” المركز الرابع في النسخة الحالية.

وفي بقية المراكز، حل في المركز الخامس محمل “الطف” لسعادة محمد راشد مصبح الرميثي وبقيادة النوخذة يوسف أحمد محمد الحمد الحمادي، وحلق المالك نفسه بجائزة المركز السادس والتي حصدها المحمل “غازي” بقيادة النوخذة أحمد سعيد سالم الرميثى.

وتوزعت جوائز السباق التي وصل مجموعها إلى 30 مليون درهم كأعلى قيمة جوائز في تاريخ سباقات التراث البحري، على 120 متسابقاً.

وحصل البطل على 1.3 مليون درهم، فيما حصل الوصيف على مليون درهم، والثالث على 800 ألف درهم، مقابل 700 ألف درهم للرابع، و650 ألف درهم للخامس، كما تم تخصيص 3 سيارات جوائز للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في السباق التاريخي.

وشملت الجوائز 120 متسابقاً، وحصل أصحاب المراكز من الـ 31 وحتى 40 على 170 ألف درهم لكل قارب، مقابل 120 ألف درهم لأصحاب المراكز من 41 إلى 50، مقابل 100 ألف درهم لكل قارب من أصحاب المراكز من 51 وحتى الـ 80، وصولاً إلى 80 ألف درهم لكل قارب من أصحاب المراكز من 81 وحتى 120.

وحظيت النسخة السادسة لسباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، بدعم مميز من شركاء السباق ممثلين في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، وشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، ومجموعة موانئ أبو ظبي، وبلدية الظفرة، وشركة المسعود للسيارات، وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل.

وجاءت نقطة انطلاق السباق في السابعة صباحاً من جزيرة دلما، وأعطى “إشارة البدء” سالم راشد الرميثي المدير العام لنادي أبوظبي للرياضات البحرية، ليبدأ السباق الذي غلفته الإثارة منذ البداية في ظل محاولات نواخذة المحامل اتخاذ مواقع متميزة في مقدمة السباق.

واستمرت المنافسة المحتدمة بين المحامل الشراعية نحو 7 ساعات، وشهدت العديد من التقلبات على صعيد تبادل المراكز خلال المحطات التي مرت بها المحامل، وصولاً إلى محطة الختام على شاطئ كورنيش مدينة المغيرة في مدينة المرفأ والذي ازدان بحضور جماهيري مميز لتحية الفائزين.

وساهم مسار السباق الذي انطلق من جزيرة دلما في إبراز المعالم المميزة لمجموعة من الجزر مثلت وما زالت محطات مهمة للنواخذة والبحارة، وشمل مسار السباق جزر صير بني ياس وغشة، وأم الكركم، والفطاير، والبزم، والفياي، ومروح، وصولاً إلى جزيرة جنانه قبل الرسو على شاطئ مدينة المغيرة.

وثمن الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات البحرية، رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، المستمرة للسباق للموسم السادس على التوالي، والنابع من اهتمام سموه الدائم بالرياضات التراثية، مؤكدا أن هذه الرعاية تشكل حافزاً لتحقيق المزيد من الإنجازات.

وقال : ” الحفاظ على الموروث الحضاري، وتطوير السباقات البحرية لتصبح قبلة ومتنفساً لأهل البحر، هي مسيرة عقود من الاهتمام المستمر والتي وضع لبنتها الأولى الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لتبقى بمثابة رسالة لكل الأجيال ومنبعاً ينهل منه الجيل الصاعد اليوم أسرار مهنة الأجداد والآباء”.

ولفت إلى أن ارتباط اسم السباق الأكبر في تاريخ السباقات التراثية البحرية على مستوى الدولة والمنطقة باسم “دلما” يعزز من القيمة التاريخية للجزيرة الغالية في نفوس الجميع وخاصة “عشاق التراث البحري”، مشدداً على أهمية العمل المستمر لاستثمار النجاحات المتتالية للسباق الذي وصل إلى ختام النسخة السادسة.

وهنأ الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، أبطال سباق دلما السادس للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، وقال : ” تابعنا المنافسة الكبيرة بين المحامل المشاركة، ومهارات النواخذة في النسخة الأكبر من تاريخ السباق، والجميع كان فائزاً بالتواجد في المحفل الأكبر على صعيد سباقات المحامل الشراعية”.

وأشاد الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان بدور نادي أبوظبي للرياضات البحرية، ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، ومجلس أبوظبي الرياضي، والشركاء في إنجاح الحدث.

من جانبه قال معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، قائد عام شرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، إن مهرجان سباق دلما التاريخي بدورته السادسة كان استثنائيا من حيث توسع المشاركة، ما يعكس الحرص الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة من أجل استدامة التراث الإماراتي والتشجيع على الحفاظ عليه والترويج له، وترسيخ قيمه ونقله للأجيال، وتعزيز أجندة فعاليات أبوظبي الثقافية والتراثية والتي تأتي بالتزامن مع مبادرات عام الاستدامة.

وأضاف معاليه أن المهرجان بدورته السادسة سجل نجاحا جديداً يضاف لسجل المهرجانات التراثية في إمارة أبوظبي، وذلك بفضل الدعم اللامحدود من قيادتنا الرشيدة، ومشاركة المؤسسات الوطنية “شركاء النجاح” من الجهات الراعية والداعمة للمهرجان، والذي كان لهم أبلغ الأثر في تحقيق أهداف المهرجان.

من جهته، توجه سالم راشد الرميثي مدير عام نادي أبوظبي للرياضات البحرية، بالشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمها الدائم والمستمر للتراث البحري، وثمن رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة لمهرجان دلما التاريخي، مهنئاً الفائزين في النسخة السادسة والتي اتسم فيها التنافس بالقوة بين المحامل المشاركة وصولاً إلى خط النهاية.

وقال: “نحظى في الرياضات البحرية والتراثية باهتمام القيادة الرشيدة وحرصها على دعم التراث البحري ورواده وتعزيز تفاعل الأجيال بمسيرته التاريخية، وإعلاء شأن سباقات المحامل الشراعية”.

وأضاف: ” سعداء بالختام المميز لفعاليات المهرجان من خلال سباق دلما التاريخي للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، والذي سعى لتحقيق أهدافه الثمينة في ترسيخ مكانته وجهة سياحية ورياضية، في إطار دوره في توجيه المزيد من الاهتمام للتراث البحري المحلي وإعادة إحيائه، والحفاظ على الهوية الوطنية، ونثمن دور أهالي جزيرة دلما في احتضان فعاليات المهرجان والسباق التاريخي”.