سيؤول وواشنطن وطوكيو تدين تعزيز التعاون العسكري بين موسكو وبيونغ يانغ

سيؤول وواشنطن وطوكيو تدين تعزيز التعاون العسكري بين موسكو وبيونغ يانغطوكيو – 24 – 6 (كونا) — نددت اليابان والولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجوبية اليوم الاثنين بتعميق التعاون العسكري بين روسيا وكوريا الشمالية وذلك بعد أيام من زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى بيونغ يانغ.جاء ذلك في بيان مشترك بعد أن وقع الرئيس بوتين والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون معاهدة “الشراكة الاستراتيجية الشاملة” الأربعاء الماضي.وقال البيان “تدين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان بأشد العبارات الممكنة تعميق التعاون العسكري بين بيونغ يانع وموسكو بما في ذلك استمرار عمليات نقل الأسلحة الأمر الذي يطيل معاناة الشعب الأوكراني وينتهك العديد من قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ويهدد الاستقرار في كل من شمال شرق آسيا وأوروبا”.وأضاف أن المعاهدة الجديدة “مصدر قلق بالغ لجميع الأطراف المعنية التي تؤيد نظام منع الانتشار النووي مؤكدا الالتزام بتعزيز التعاون لمواجهة التهديدات التي تشكلها كوريا الشمالية ومنع تفاقم الوضع.وذكر البيان أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان تؤكد مجددا أن الطريق إلى الحوار لا يزال مفتوحا وتحث كوريا الشمالية على وقف الاستفزازات والعودة إلى المفاوضات.(النهاية)م ك / م ج ز