سياحة وترفيه / الطائف .. وجهة رئيسة في السياحة النحلية

الطائف 03 شعبان 1445 هـ الموافق 13 فبراير 2024 م واس
تتفرد مدينة الطائف بالأجواء المعتدلة في الصيف والباردة شتاءً وتعد من أهم المدن النحلية في المملكة العربية السعودية فهي تحتوي على أهم سوق لبيع العسل ومنتجات النحل، حيث يقام مزاد أسبوعي لبيع العسل، ويحترف العديد من أفراد مجتمعها مهنة “النحالة” التي تعد من أشهر المهن، ويعمل فيها العديد من الأبناء بما ورثوه من آبائهم وأجدادهم جيلاً بعد الآخر.
وتستوطن الطائف جغرافيًا في مفترق طرق بين نجد والمنطقة الجنوبية والمنطقة الغربية مما يميز موقعها، ويجعلها متفردة ومناسبة لتربية النحل وجهة رئيسة مهمة للكثير من النحالين من مختلف أنحاء المملكة.
وأكد لوكالة الأنباء السعودية “واس” النحال أمين العصري أن الطائف تضم عدة أودية وشعاب غناء، ومناطق شاسعة من المراعي النحلية، وتزخر ببيئات مختلفة تتجلى فيها أشجار ونباتات وشجيرات عطرية كثيفة، مفصلاً أنها تتجزا إلى العديد من الوجهات والمناطق النباتية من أشجار السدر والسمر والقتاد والنباتات الجبلية ونباتات الضهيان، فجميعًا أشجار ونباتات عاسلة من الدرجة الأولى وطبيعية جدًا وخالية من المواد الكيماوية أو سموم أو مواد غير عضوية ولذلك منتجات العسل التي تنتجه هذه المدينة طبيعية 100%.
وأضاف أن الطائف برزت مؤخرًا في ظاهرة السياحة النحلية، خصوصًا بعد إطلاق رؤية المملكة 2030؛ حيث تزايدت أعداد الوفود السياحية التي ترغب في زيارة المناحل والاطلاع على أعمال النحالين وكيفية تربية النحل واستخراج العسل، ومشاهدة حياة النحل داخل الخلايا عن قرب وملكة النحل وتذوق ما تضخه هذه المناحل من عسل نبع من رحيق الأزهار، والتعرف على أنواع العسل التي تنتجها خلايا النحل.
و وصف العصري خلال حدثية إلى التعريف بالطريقة الصحيحة لتربية النحالين، لتكون تربية النحل بصناديق خشبية أو ما يسمى بالقفير، حيث يحتوي كل قفير على ملكة نحل واحدة ومجموعة كبيرة من النحلات العاملات، وعدد قليل من ذكور النحل، كما يقوم النحالون في كل موسم بالارتحال و الانتقال بالخلايا على سيارات أو شاحنات للحاق بالموسم أو بالمواسم التي ينتجون فيها العسل وملاحقة المراعي النحلية والربيع الذي يكثر فيه تزهير النباتات.
// انتهى //
22:23 ت مـ
0263