سياسي / مجموعة سفراء منظمة التعاون الإسلامي في نيويورك تعقد اجتماعًا في مقر الأمم المتحدة

جدة 18 رمضان 1445 هـ الموافق 28 مارس 2024 م واس
عقدت مجموعة الممثلين الدائمين لمنظمة التعاون الإسلامي لدى الأمم المتحدة اجتماعًا في مقر الأمم المتحدة في نيويورك أمس، برئاسة الممثل الدائم لموريتانيا لدى الأمم المتحدة السفير سيدي ولد محمد لغظف، وذلك في أعقاب صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2728 بتاريخ 25 مارس 2024.
وعدّت المجموعة اعتماد القرار الأخير لمجلس الأمن إجراءً تاريخياً وتحولاً لافتاً يهدف إلى تأمين وقف دائم لإطلاق النار في غزة ووضع حد للخسارة المستمرة في أرواح الفلسطينيين الأبرياء والكارثة الإنسانية التي يواجهونها جراء العدوان الإسرائيلي.
وفي ذات السياق أثنت المجموعة على اعتماد قرار مجلس الأمن ودعت المجتمع الدولي، وأعضاء مجلس الأمن، إلى ضمان تنفيذه على وجه السرعة، وأعربت عن ارتياحها للتعاون المتزايد بين مجموعات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية وحركة عدم الانحياز.
وناقش الاجتماع آليات تنفيذ قرار القمة العربية الإسلامية الاستثنائية المشتركة بشأن العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني التي عقدت في الرياض بتاريخ 11 نوفمبر 2023، وكذلك قرار الدورة الاستثنائية لاجتماع وزراء الخارجية المنعقد في جدة في 5 مارس 2024، مع الإشارة بشكل خاص إلى توسيع الاعتراف الدولي بدولة فلسطين بصفتها عضوًا كامل العضوية في الأمم المتحدة، حيث شدد الاجتماع على التزامه الراسخ بتكثيف المشاورات لتحقيق هذا الهدف، بما في ذلك توجيه الاتصالات الرسمية إلى أعضاء المجتمع الدولي المعنيين ورؤساء الأجهزة الرئيسية للأمم المتحدة.
وأشاد الاجتماع بجهود اللجنة الوزارية التي شكلتها القمة العربية الإسلامية المشتركة برئاسة المملكة بشأن تنفيذ قرار القمة، لا سيما فيما يتعلق بمنح فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة تمهيدًا لتحقيق حل الدولتين، مؤكدين أن الاجتماع التزم بالعمل على تحقيق هذه الأهداف في أقرب الآجال.
// انتهى //
23:35 ت مـ
0260