سياسي / مفوض حقوق الإنسان يعرب عن القلق إزاء عمليات التهجير القسري والإخلاء من جنوب غزة

جنيف 04 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 12 مايو 2024 م واس
دعا مفوض الأمم السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك إلى الاتفاق بشكل عاجل على وقف إطلاق النار في غزة، وإطلاق سراح جميع الرهائن، مطالبًا الاحتلال الإسرائيلي الالتزام بالقانون الدولي وبالتدابير المؤقتة الملزمة التي أمرت بها محكمة العدل الدولية.
وأعرب عن القلق إزاء عمليات الإخلاء من جنوب غزة، والتهجير القسري لأعداد كبيرة من السكان، الذين يعانون من صدمات نفسية عميقة، وهم جائعون ومنهكون، بما في ذلك الأشخاص ذوو الإعاقة والمرضى والمسنون والمصابون والنساء الحوامل.
وعبّر المفوض السامي عن الحزن العميق إزاء التدهور السريع للأوضاع في غزة مع تكثيف الاحتلال الإسرائيلي لغاراته على جباليا، وبيت لاهيا في شمال غزة، وأجزاء من وسط غزة.
وقال إن البلدات في أنحاء غزة بما في ذلك خان يونس التي من المفترض أن تستقبل النازحين من رفح تحولت إلى أنقاض، وما زالت تتعرض للهجمات وليست آمنة، محذرًا من أي هجوم واسع النطاق في رفح.
// انتهى //
19:49 ت مـ
0185