‘سيرا’ تستعرض في مؤتمر قادة الأمن للشرق الأوسط بدبي أحدث التحديات الأمنية

دبي في 11 مايو /وام/شاركت مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية “سيرا” في مؤتمر قادة الأمن للشرق الأوسط كشريك حكومي داعم والذي تنظمه المجلة الأمنية الدولية بعد انطلاقه العام الماضي 2022 من دبي كعاصمة للريادة الأمنية في المنطقة بهدف مناقشة أحدث التحديات الأمنية على المستوى العالمي وتبادل الخبرات وخلق فرص للتعاون والتواصل بين خبراء ومحترفي قطاع الأمن من العديد من الدول على مستوى قطاع الأمن الخاص بكافة مجالاته. بالإضافة لكونه حدث توعوي تثقيفي يساهم في إطلاع الخبراء والعاملين بالقطاع الأمني على أحدث التقنيات في القطاع وهو ما يتفق مع رؤية مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية ودورها الريادي كجهة تنظيمية وفريدة من نوعها على مستوى قطاع الأمن الخاص.
وانعقدت الدورة الثانية في فندق جروسفنر هاوس بدبي بحضور سعادة خليفة إبراهيم السليس المدير التنفيذي للمؤسسة ومدراء الإدارات المختلفة الذين شاركوا في عدد من الجلسات النقاشية ضمن المنصة الرئيسية بالإضافة إلى التواصل والاجتماع مع متعاملي المؤسسة من شركات أمنية ومدراء أمن ضمن الحضور على هامش المؤتمر.
وافتتح كل من إيان ستوك المدير التنفيذي للجهة المنظمة- المجلة الأمنية الدولية وجون كولينج رئيس المؤتمر لهذه الدورة مؤكدين على أن الانطلاقة الأولى من دبي كانت من أهم أسباب نجاح المؤتمر واستمراريته وأثنوا بدورهم على دور الشركاء الاستراتيجيين والداعمين.
وألقى سعادة خليفة السليس الكلمة الافتتاحية للمؤتمر بعنوان “صناعة الأمن بين الحاضر والمستقبل” والتي طرح فيها العديد من البيانات الهامة حول تحديات تطور آليات الذكاء الاصطناعي ودورها في التهديدات الأمنية الراهنة في العالم والمحاور الأساسية للاستعداد الاستباقي لحدوثها والتصدي لها.
وأشار إلى أن المكانة التي تحتلها دول الخليج العربي بشكل عام ودولة الإمارات بشكل خاص وبروزها في صناعة الأمن العالمية وفق تقرير شركة غالوب العالمية لاستطلاعات الرأي بفضل استثمار الحكومات الخليجية في تطوير البنية التحتية لقطاع الأمن واطلاعها الدائم على أحدث مستجدات التقنيات الحديثة ولاسيما تقنيات الذكاء الاصطناعي واهتمامها بالرفاهية والسعادة المجتمعية حيث انعكس ذلك على نمو سوق الصناع الأمنية الخليجي بمعدلات أعلى من معدلات النمو العالمي.
كما شارك كل من المهندس خالد الحمادي مدير إدارة المقاييس والرقابة في مناقشة تأمين قطاع السياحة والتجارة والفعاليات وأثره على الاستقرار الاقتصادي وأسماء عبدالحميد في جلسة حوارية بعنوان تأهيل الكوادر الأمنية لمواجهة تحديات الأمن الإلكتروني.

وام /منيس/