شرطة دبي تكرم الفرق الفائزة ببطولة الألعاب الالكترونية

دبي في 13 مايو/ وام / كرمت القيادة العامة لشرطة دبي، ممثلة بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وإدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، الفرق الفائزة في فعاليات النسخة الأولى من بطولة شرطة دبي للألعاب الإلكترونية، والتي نظمتها ثاني أيام عيد الفطر، في أكبر صالتي ألعاب في إمارة دبي، “Ezone”، بمنطقة هور العنز، و”QUE Club”، في عود ميثاء.

وأشاد سعادة العميد حارب الشامسي، مساعد المدر العام لشؤون الإدارة في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، بنتائج البطولة، وما حققته من نجاحٍ وإقبالٍ كبيرين من جمهور لاعبي ومحبي الألعاب الالكترونية، بمشاركة 210 لاعباً ضمن 42 فريقاً تنافسوا للفوز بالمراكز الثلاثة الأولى في لعبتي فالورانت “Valorant”، وكاونتر سترايك “Counter Strik 1.6”.

وأكد أن الألعاب الالكترونية أصبح الإدمان عليها ظاهرة عالمية تستوجب البحث والدراسة لمواجهة النتائج السلبية التي تترافق معها، نظراً لاستغلال البعض تلك الألعاب للترويج لأفكار هدامة، ومحاولة استدراج اللاعبين للحصول على معلوماتهم الشخصية أو بياناتهم المصرفية، ومحاولة الإيقاع بهم وابتزازهم الكترونيا.

وقال إن شرطة دبي وانطلاقاً من حرصها على العمل الوقائي، نظمت هذه البطولة في نسختها الأولى لتوعية الشباب وكافة محبي ممارسة الألعاب الالكترونية باللعب المتوازن والمحافظة على الصحة الذهنية والنفسية، إلى جانب الحذر من التعامل مع الغرباء ضمن غرف الدردشة المغلقة.

من جانبه، أوضح بطي أحمد بن درويش الفلاسي، مدير إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، أن بطولة شرطة دبي للألعاب الإلكترونية، تهدف بالمقام الأول إلى نشر وتعزيز ثقافة الوعي بخلق توازن بين الحياة والحياة الترفيهية للاعب، وما يتحتم عليه من مسؤوليات وواجبات، نظراً لسهولة انسياق اللاعبين لإنجاز مستويات ومراحل اللعبة دون إدراك للأوقات المُنقضية، مؤكداً أن دور شرطة دبي التوعوي الوقائي، يأتي استكمالاً لجهودها التوعوية بشأن مختلف المجالات الحياتية التي تهم أفراد المجتمع.

وحذر مدير إدارة التوعية الأمنية من الدخول في محادثات مع غرباء داخل غرف الدردشة، لافتا إلى أن هذه المحادثات قد ينجم عنها جرائم ابتزاز الكتروني، عبر استدراج اللاعبين للإدلاء بمعلومات شخصية أو الحصول على بيانات مصرفية، لذلك وجب التنويه بضرورة رفع الوعي المجتمعي بين الأفراد في هذا الجانب.

وأكد أن بطولة شرطة دبي للألعاب الإلكترونية، وبعد الإقبال الكبير والنجاح في إقامة وتنظيم هذا الحدث، لاسيما مع تخصيص مبالغ مالية للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، بلغ إجمالها 120 ألف درهم، فإن شرطة دبي بصدد تنظيم بطولة أخرى قريباً، بالتعاون مع الشركاء والرعاة، وخلق تحديات بين المشاركين على مستويات أكبر، بما يشغل وقت فراغهم بصورة أكثر إيجابية، تُرفّه عنهم، وتُضيف إلى وعيهم المجتمعي أكثر.

وقال العقيد سعيد الهاجري، مدير إدارة المباحث الإلكترونية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، إن مشاركتهم في هذه البطولة، جاء دعماً لجهودهم التوعوية بالجرائم الإلكترونية الشائعة، والخاصة بهذا النوع من الألعاب، وتعزيز الوعي بالتعاملات المالية الإلكترونية والجرائم المرتبطة بها.

وأوضح أن الهدف من البطولة هو تعزيز ثقافة التعامل الإيجابي مع الألعاب الإلكترونية، والحرص على اللعب المعتدل والمتوازن، والتأكيد على ضرورةالمحافظة على الخصوصية وعدم مشاركة المعلومات والبيانات والصور مع الغرباء من خلال المحادثات التي تتم داخل غرف الدردشة الملحقة بالألعاب.