صندوق النقد الدولي يقر تسهيلا ممددا للصومال بــ 10 ملايين دولار

صندوق النقد الدولي يقر تسهيلا ممددا للصومال بــ 10 ملايين دولارواشنطن 29 – 5 (كونا) — أعلن صندوق النقد الدولي اليوم الأربعاء الموافقة على توفير حوالي 10 ملايين دولار أمريكي للصومال لدعم السياسات والإصلاحات الاقتصادية في البلاد.وقال الصندوق في بيان له إن مجلسه التنفيذي أكمل مراجعته الأولى في إطار ترتيبات التسهيل الائتماني الممدد مشيرا إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من المتوقع أن يرتفع إلى 3ر7 في المئة خلال العام الجاري مقارنة ب 2ر8 بالمئة في عام 2023 “مدعوما باستمرار التعافي في الزراعة وزيادة التحويلات المالية وزيادة الاستثمار”.ويتيح التسهيل الائتماني الممدد “مساعدات مالية على المدى المتوسط للبلدان منخفضة الدخل التي تواجه مشكلات مطولة في موازين مدفوعاتها ومساعدة البلدان المؤهلة للاستفادة من (الصندوق الاستئماني للنمو والحد من الفقر) التي تواجه مشكلات في موازين مدفوعاتها على تنفيذ برامج اقتصادية من شأنها إحراز تقدم كبير تجاه استقرار وضع الاقتصاد الكلي واستدامته للحد من الفقر وتحقيق النمو على أساس قوي ودائم.وأكد صندوق النقد الدولي أن الصومال واصل المضي قدما في تنفيذ أجندته الإصلاحية وكان أداء البرامج قويا. وتتمثل أولويات السياسة في الحفاظ على الاستدامة المالية وتعزيز الإيرادات والإدارة المالية العامة وتشجيع التعميق المالي وتحسين الحوكمة وتعزيز الإحصاءات.وتمت الموافقة على ترتيب التسهيل الائتماني الممدد للصومال من قبل المجلس التنفيذي للصندوق في 19 ديسمبر 2023 “ويدعم البرنامج (التسهيل الائتماني الممدد) استراتيجية الإصلاح التي تنتهجها السلطات بعد تحقيق نقطة الإنجاز في إطار مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون لمواصلة تعزيز المؤسسات الاقتصادية الرئيسية وتعزيز استقرار الاقتصاد الكلي ونموه”. (النهاية)ع س ج / ه س ص