“صندوق خليفة” يستعرض مساهمات رواد الصناعات الإماراتية في اقتصاد مزدهر قائم على الابتكار

أبوظبي في 5 فبراير/ وام /  أعلن صندوق خليفة لتطوير المشاريع عن تنظيم اللقاء الحادي عشر لمنصة أبوظبي ترايب لرواد الأعمال، التي تجسد تجربة مجتمعية تجمع فيها مجتمع أبوظبي للأعمال في لقاءات متعددة على مدار العام  ويستضيف اللقاء المقرر إقامته يوم 7 فبراير 2024 جلسة حوارية بعنوان، “رواد الصناعات الإماراتية: الطريق نحو اقتصاد مزدهر قائم على الابتكار”، التي يشارك من خلالها مجموعة من رواد الأعمال الإماراتيين البارزين في القطاع الصناعي؛ كما يستضيف اللقاء خبيرا مختصا من مصرف الإمارات للتنمية سيقدم عرضاً يعرف فيه بحلول المصرف التمويلية، والدعم الذي يقدمه للمشاريع الناشئة والحديثة التأسيس، من خلال برامج وحلول تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة وبرنامج الحاضنات الصناعية وقالت سعادة علياء عبدالله المزروعي، الرئيس التنفيذي في صندوق خليفة لتطوير المشاريع يحرص صندوق خليفة عند تحديد مواضيع لقاءات منصة أبوظبي ترايب، على اختيار مواضيع تتناول تعزيز تنمية المشاريع ضمن جميع القطاعات ذات الأولوية، ومن ضمنها القطاع الصناعي الذي يعتبر أحد أهم مكونات الاقتصاد في دولة الإمارات، ومساهما رئيسيا في الناتج المحلي الإجمالي، إذ تعزز المشاريع الصناعية نمو الاقتصاد الوطني وازدهاره، وتلعب دوراً حيوياُ في صياغة مستقبل الابتكار والتنمية المستدامة في دولة الإمارات وأضافت تسلط الجلسة الحوارية التفاعلية الضوء على الإمكانات والفرص الواعدة للمشاريع في القطاع الصناعي في الدولة، والتحديات التي تواجه المشاريع الصناعية والاستراتيجيات المتبعة للتغلب عليها، ونهدف من خلال طرح هذا الموضوع إلى تشجيع إقبال رواد الأعمال الإماراتيين المبتكرين على ريادة المشاريع الصناعية، بإتاحة الفرصة لمعرفة المزيد من خلال قصص نجاح لرواد أعمال إماراتيين خبراء ومتخصصين في المجال، الذين سيشاركوننا خبراتهم الشخصية وأفضل الممارسات العملية والحلول التكنولوجية المبتكرة لتعزيز نمو مستدام للمشاريع الصناعية وتركز الجلسة الحوارية على أربع محاور رئيسية، فبالإضافة إلى مشاركة قصص النجاح والإبداعات الإماراتية لكل من أعضاء الجلسة الحوارية في مجال تخصصاتهم، ستتناول الجلسة فرص النمو في القطاع ومساهمته في بناء اقتصاد مزدهر وتنموي؛ وتتطرق إلى دور التكنولوجيا والابتكار في إحداث ثورة في المشهد الصناعي في الإمارات وتعزيز القدرة التنافسية بين المصانع؛ كما سيتم مناقشة التحديات التي تواجه أصحاب المصانع، والحلول المبتكرة للتغلب عليها باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وأخيراً ستتناول الجلسة تأثير السياسات الحكومية وآليات الدعم المقدمة للمشاريع الصناعية الوطنية على نمو واستدامة القطاع الصناعي ستدير الجلسة الحوارية رحمة علي، التي تشغل منصب استشاري مشاريع في صندوق خليفة، حاصلة على شهادة ماجستير تنفيذي في تحليل البيانات الضخمة باستخدام الذكاء الاصطناعي، يشاركها الحديث أحمد سعيد المزروعي، المخترع و رائد الأعمال و المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ايه ام للصناعات الدفاعية والأمنية المتطورة الحاصلة على ما يقارب 100 جائزة، والتي أنجزت 1226 ابتكار، وصنّعت 1552 منتجاً من ضمنها قطع غيار الآلات والمركبات، والروبوتات والمنتجات المدرعة، والتي تقدم أيضاً خدمات استشارية وتقوم بإجراء الأبحاث والدراسات في مجالات العلوم الطبيعية والهندسية كما يشارك في الجلسة أيضاً جابر حارب الخيلي، مؤسس مصنع الفنية للزجاج الذي يدير واحدة من أحدث الشركات المتخصصة في مجال الزجاج وواجهات المباني وأكثرها تقدمًا في الإمارات؛ وإسماعيل محمد النعيمي، المدير العام لشركة هاي إند للخدمات الهندسية المتخصصة في تصنيع وتوريد أنواع مختلفة ومتنوعة من المعادن والفولاذ المستخدمة في مختلف القطاعات كما تقدم خدمات هندسية و ميكانيكية عالية المستوى المختلفة؛ وأخيراً محمد راشد النعيمي، المؤسس والرئيس التنفيذي ومصنع برينتينغ توك، المتخصص في كل ما يتعلق بالورق و صناعة المنتجات الورقية وسيتاح للحضور استكشاف الفرص في القطاع الصناعي والتفاعل مع أعضاء الجلسة الحوارية خلال فقرة حلقات ترايب، كما يهيئ اللقاء لهم أجواء ملهمة للابتكار وتبادل الأفكار ووجهات النظر حول شتى المواضيع في ريادة الأعمال وإدارة المشاريع، مما يمكنهم من تنمية شبكة معارفهم بالتفاعل مع أعضاء مجتمع حيوي ومتنوع من رواد الأعمال في الإمارات، ويعزز فرص التعاون المشترك بينهم