صيحات استهجان بجامعة ديوك الأميركية ضد الممثل  ساينفيلد لدعمه إسرائيل

واشنطن 13 أيار(بترا) – غادر عشرات الطلاب حفلا للتخرج،امس الأحد، وأطلقوا صيحات الاحتجاج، ضد الممثل الكوميدي من أصل يهودي جيري ساينفيلد الذي أعرب عن دعمه لإسرائيل، حسبما أظهرت مقاطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، في حلقة جديدة من التحركات المؤيدة للفلسطينيين التي تشهدها الجامعات الأميركية.
وبحسب واشنطن تايمز،بدأت التحركات الطلابية الدولية الداعمة للفلسطينيين في خضم الحرب في غزة، قبل بضعة أسابيع في الولايات المتحدة، الحليف الدبلوماسي والعسكري الأول لإسرائيل.
وأظهرت صورا على الإنترنت طلابا في جامعة ديوك الأميركية المرموقة في مشهد احتجاج كبير، ضد النجم الأميركي جيري ساينفيلد الذي أثارت مواقفه الأخيرة المؤيدة لإسرائيل انتقادات وذلك خلال تسلمه دكتوراه فخرية من إدارة الجامعة.
وكان بعض الطلاب يحملون العلم الفلسطيني فيما سُمعت صيحات استهجان، ما أجبر رئيس الجامعة فنسنت برايس على أن يوقف لفترة وجيزة كلمة له بينما كان ساينفيلد واقفا إلى جانبه.
ويطالب هؤلاء الطلاب خصوصا جامعاتهم بقطع العلاقات مع الشركات والمؤسسات التي تشارك في حرب إسرائيل واحتلالها للأراضي الفلسطينية.
–(بترا)

ب خ /اص/ س س

13/05/2024 09:39:01