طقاطقة يُطلع الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على أوضاع محافظة طولكرم

  طولكرم 29-5-2024 وفا- أطلع محافظ طولكرم مصطفى طقاطقة، الممثل الخاص  لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) في فلسطين سارة بول على وضع المحافظة، من حيث انتهاكات الاحتلال اليومية والاجتياحات، واستهداف المدينة ومخيميها طولكرم ونور شمس، وجميع البلدات والقرى على مستوى المحافظة. وقدم شرحا مفصلا عن الاحتياجات من المشروعات والبرامج والتدخلات التي من شأنها أن تعزز صمود المواطنين وثباتهم على الأرض، وتحديداً في ظل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني. ونقل طقاطقة تحيات الرئيس محمود عباس، مؤكداً أهمية هذه الزيارة، التي تأتي في ظل ظروف معقدة واستثنائية، مقدما شرحا عن وضع المحافظة، التي يزيد تعداد سكانها على 200 ألف نسمة، مترحما على أرواح الشهداء، إذ ارتقى (112) شهيدا من محافظة طولكرم منذ بداية العدوان على غزة، مع وجود أكثر من (600) معتقل من أبناء المحافظة في معتقلات الاحتلال، متميناً الشفاء العاجل للجرحى. وأشار إلى إغلاق الحواجز والمعابر، وما تتعرض له طولكرم من حصار، واعتداءات المستعمرين، وخاصة مع وجود أربع مستعمرات مقامة على أراضي المحافظة، بالإضافة إلى الاستعمار الرعوي، وغيرها من الاعتداءات، وتأثير جدار الفصل والتوسع العنصري، ومصانع “جيشوري” الكيماوية المقامة على أراضي المواطنين غرب المدينة. وتابع طقاطقة: “دمرت قوات الاحتلال خلال الاجتياحات في مخيمي نور شمس وطولكرم، البنية التحتية من شبكات الكهرباء، والمياه، والصرف الصحي، والإنترنت، واستهدفت الأملاك الخاصة والعامة، ما زاد صعوبة الحال، ومعاناة المواطنين، بالإضافة إلى تردي الوضع الاقتصادي والتجاري، وعدم قدرة أهلنا من أراضي 48 على الوصول إلى الأسواق في طولكرم، وأزمة المقاصة وعدم التمكن من دفع رواتب الموظفين العموميين كاملة”. وأضاف: “طولكرم محافظة زراعية، تتوفر فيها الأراضي، والمياه، مع وجود خبرة للمزارعين، إلى جانب عدد من المصانع التي حققت نجاحاً على مستوى المحافظة، وثلاث جامعات، لكننا بحاجة إلى مشروعات في المجالات الصحية والطبية، ومشروعات البنية التحتية، وإعادة تأهيل الشوارع ومنها شارع الكفريات الذي يعد أحد المداخل الرئيسية لمحافظة طولكرم، وشارع رابط بالمحافظات الأخرى”. من جانبها، أكدت بول عمق العلاقات بين UNDP ومحافظة طولكرم، إذ إن هناك التزاما كاملا بترسيخ هذا التعاون، مشيرة إلى الالتزام تجاه جميع المناطق بالتعاون مع الشركاء، لتقديم حلول تجاه الوضع القائم والبطالة المرتفعة، ومستويات الفقر، والظروف الاقتصادية والاجتماعية. ـــــ هـ.ح