عام / أمانة الرياض تختتم مشاركتها في مؤتمر المشاريع السعودية الكبرى

الرياض 06 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 14 مايو 2024 م واس
اختتمت مساء اليوم مؤتمر المشاريع السعودية الكبرى، ومؤتمر الشرق الأوسط 2024م الذي عُقد في الرياض، وكانت أمانة منطقة الرياض راعيًا رسميًا له؛ حيث أبرزت جهودها في إدارة والتعامل مع مشاريع السعودية الكبرى في الرياض، وأدوات تعاملها مع هذه المشاريع، عبر التحول الرقمي، وذكاء الأعمال، وتحليل البيانات بما يسهم في سرعة اتخاذ القرار ومعرفة أبعاده.
وشاركت الأمانة في المؤتمر بجناح مميز يشمل إبراز جهود الأمانة البيئية، الحضرية، وفي الجلسة الأولى التي كانت بعنوان “قمة المشاريع السعودية الكبرى 2024” بمداخلة عن “المشاريع المميزة في الرياض” تحدث فيها الوكيل المساعد للمشاريع النوعية في الأمانة المهندس محمد الوابلي عن تطوير المشاريع الكبرى في جميع أنحاء المدينة، ودور الأمانة في تحقيق الأثر الاقتصادي والاجتماعي، وتحسين جودة الحياة، والمشهد الحضري في المدينة.
كما شارك وكيل الأمانة للتحول الرقمي والمدن الذكية المهندس فهد الصليع في الجلسة الأولى لمؤتمر الشرق الأوسط عن “تحول مدينة الرياض في ظل رؤية المملكة 2030” وتحدث عن إستراتيجية الأمانة في التحول الرقمي، والعمل على بناء مدينة ذكية، عبر التخطيط الحضري المبتكر، واستدامة أعمال المشاريع الكبرى في المدينة، والتحول نحو نمذجة معلومات البناء في الرياض سيُتيح التطوير التشاركي في المشاريع من بناء الفكرة إلى تشغيلها، بما يوفر مجتمعًا آمنًا لسكان الرياض بتطبيق مفهوم المدن الذكية، إدارة المدينة لبناء رياض ذكية عبر الإفادة من الذكاء الاصطناعي، وتقنيات إنترنت الأشياء.
يُذكر أن المؤتمر عُقد بحضور العديد من الجهات الحكومية، بمشاركة المطورين العقاريين، المقاولين، المستشارين، الموردين الذين اطلعوا في جناح الأمانة على أبرز خططها التطويرية، وممارساتها النوعية في التعامل مع المشاريع الكبرى في المدينة بما يجعلها مدينة ذكية جاذبة، ورفع جودة الحياة فيها، عبر العديد من التقنيات والمبادرات المبتكرة، والخدمات النوعية التي تقدمها للسكان عبر قنوات التواصل، والتطبيقات الذكية التي تمكّن المجتمع والشركاء، بكل يسر وسهولة وفي أي مكان وزمان؛ تحقيقًا لمستهدفات رؤية السعودية 2030 في جعل مدينة الرياض نموذج عصري للمدن.
// انتهى //
23:30 ت مـ
0262