عام / أمير الحدود الشمالية يختتم زيارته لمنطقة عسير

أبها 21 رجب 1445 هـ الموافق 02 فبراير 2024 م واس
اختتم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أمير منطقة الحدود الشمالية زيارته لمنطقة عسير، التقى خلالها صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير المنطقة، وذلك في إطار تبادل الخبرات بين إمارات المناطق ضمن رؤية المملكة 2030.
وتضمنت زيارة أمير منطقة الحدود الشمالية والوفد المرافق له، عددًا من المواقع منها مقر إمارة منطقة عسير، وهيئة تطوير المنطقة، ومركز العمليات الموحد الذي يختص بالتنسيق بين القطاعات الحكومية، إلى جانب الاطلاع على تجربة المشهد الحضري، وزيارة القرى التراثية العريقة، وعدد من المشروعات الكبرى في المنطقة.
ورفع أمير منطقة عسير الشكر للقيادة الحكيمة – أيدها الله – لما توليه لإمارات المناطق من دعم واهتمام بكل ما يسهم في خدمة الوطن، مشيرًا إلى أن هذا التعاون والتكامل بين إمارات المناطق نابع من حكمة وحنكة ورؤية القيادة ومنهج هذا الوطن.
جاء ذلك خلال حفل الاستقبال الذي أقيم لأمير منطقة الحدود الشمالية والوفد المرافق في الصالة الملكية بالخالدية في أبها، بحضور سمو نائب أمير منطقة عسير الأمير خالد بن سطام بن سعود، وقيادات المنطقة، وعدد من المشايخ والأهالي.
وقال الأمير تركي بن طلال: “أن نتعاون فتلك حكمة قيادة بلادنا، وأن نتواءم فتلك حنكة قيادة بلادنا، أما أن تتكامل جهودنا وتتعزز؛ فتلك رؤية بلاد، ومنهج وطن منذ 300 عام”.
إلى ذلك, قدم الأمير فيصل بن خالد بن سلطان، الشكر لأمير منطقة عسير، ولأهالي المنطقة على جهودهم لتطوير هذا الجزء من الوطن، والوصول به إلى العالمية، مؤكدًا أن منطقة الحدود الشمالية تستمد من عسير وأميرها وأهلها الكرام كثيرا من الرؤى التي تمتد آفاقها إلى أقصى شمال المملكة.
وأشار سموه إلى تكامل العمل التنموي بين جميع مناطق المملكة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -, مقدما التحية والتقدير والاعتزاز باسمه وباسم أهالي الحدود الشمالية إلى أهالي منطقة عسير وأميرها.
وأكد سمو أمير منطقة الحدود الشمالية أن وزارة الداخلية بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، تشجع على مثل هذه الزيارات التي تهدف إلى التعاون بين جميع القطاعات في إمارات المناطق والتنسيق الدائم وتبادل الخبرات.
// انتهى //
17:53 ت مـ
0078