عام / أمير منطقة الرياض يرعى حفل تخريج الدفعة (63) من طلبة جامعة الملك سعود

الرياض 29 شوال 1445 هـ الموافق 08 مايو 2024 م واس
رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، اليوم، حفل تخريج 6716 طالباً في مختلف التخصصات والدرجات العلمية من طلاب جامعة الملك سعود الدفعة (63) لعام 1445 في ملعب جامعة الملك سعود ( الأول بارك ) بالمدينة الجامعية.
وكان في استقبال سموه لدى وصوله، صاحب السمو الأمير فهد بن سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي محافظ الدرعية، ومعالي وزير التعليم رئيس مجلس إدارة جامعة الملك سعود الأستاذ يوسف بن عبدالله البنيان، ورئيس جامعة الملك سعود المكلف الدكتور عبدالله بن سلمان السلمان.
وأعرب صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، عن سعادته بمشاركة أبنائه طلاب جامعة الملك سعود فرحتهم، منوهاً سموه بما لمسه من إنجازات وتنظيم في الجامعة.
وقال سموه: جامعة الملك سعود تخرج اجيالًا على مستوى عالٍ من العلم والثقافة والتخصصات العليا، ونبارك هذه الليلة للخريجين ولأسرهم آباءهم وأمهاتهم هذا الإنجاز، سائلًا المولى أن يوفق الكوادر التعليمية والإدارية بالجامعة لكل ما فيه رفعة وازدهار الوطن الغالي.
وبدئ الحفل بالقرآن الكريم، ثم ألقى رئيس جامعة الملك سعود المكلف كلمة رفع فيها الشكر والعرفان إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظهم الله-، على الدعم والاهتمام الذي يوليانه للتعليم والبحث والابتكار.
وثمّن السلمان، لسمو أمير منطقة الرياض تشرفيه لحفل تخرج طلبة جامعة الملك سعود.
وتابع: تفخرُ جامعة الملك سعود وهي تُهدي للوطن الغالي ثِمارَ جهودِها التعليمية والأكاديمية المتمثلةِ في خريجيها ذوي التخصصات النوعية والمعاصرة؛ للمساهمةِ في صُنْعِ حاضرِ الوطن ومستقبله الواعد بإذن الله، واستكمال التميُّزِ والريادة، وتلبيةِ حاجاتِ الوطنِ من الكوادرِ ذاتِ الكفاءةِ العالية، الـمُنسجمة مع احتياجاتِ سوقِ العملِ وطموحاتِ التنمية، والمتماشيةِ مع روحِ العصر، والتطوراتِ التقنيةِ المتلاحقةِ في مختلفِ التخصصات.
ثم ألقيت كلمة الخريجين، التي ثمنوا فيها رعاية وتشريف سمو أمير منطقة الرياض لحفل تتويج مسيرة طلبة جامعة الملك سعود العلمية، معبرين عن فرحتهم وسعادتهم بنيل وقطاف ثمرة الجهد الذي بذلوه، واستمروا عليه طلبًا للعلم والمعرفة وخدمة للوطن والقيادة.
عقب ذلك قدم مجموعة من الطلاب أوبريت بعنوان” فرسان المعالي”، ثم شاهد سموه والحضور عرضاً مرئياً عن الجامعة.
ثم انطلقت مسيرة الخريجين، وفي ختام الحفل تشرف رعاة الحفل بالتكريم من يدي سموه.
// انتهى //
23:24 ت مـ
0251