عام / إجراءات ميدانية تواكب حشود المصلين أثناء خروجهم من المسجد النبوي

المدينة المنورة 25 رجب 1445 هـ الموافق 06 فبراير 2024 م واس
يشهد المسجد النبوي توافد أعداد غفيرة من المصلين والزائرين من مختلف الجنسيات، يواكب ذلك جهود ميدانية تبذلها الجهات العاملة لتنظيم دخول وخروج آلاف المصلين خلال دقائق معدودة عبر 100 باب للمسجد النبوي.
وتتخذ إدارة الحشود، بالهيئة العامة للعناية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي إجراءات ميدانية على مدار الساعة بالتنسيق مع قوة أمن المسجد النبوي للحفاظ على أمن وسلامة أفواج المصلين، وانسيابية انتقالهم عبر الساحات الخارجية والممرات وإلى المصليات الداخلية والسطح حتى يأخذوا أماكنهم في أرجاء المسجد بيسر وخشوع.
ورصدت عدسة “واس” أمس جهود التنظيم والإرشاد والتوجيه والمتابعة المستمرة للعاملين الميدانيين وعند الأبواب وقت الذروة بعد انقضاء الصلاة، وتنظيم الحشود، واستيعاب كثافة المصلين، ومنع كل ما يعيق حركتهم، كحالات الجلوس في الساحات، وجميع السلوكيات الخاطئة، وحفظ الأمن، وتهيئة الممرات للصلاة في الروضة الشريفة خلال الأوقات المخصصة للرجال والنساء، وتشغيل كافة السلالم الكهربائية في منافذ الوصول إلى مرافق الخدمة، ومواقف السيارات أسفل المسجد النبوي.
// انتهى //
10:54 ت مـ
0039