عام / الجامعة العربية تدعو إلى وضع خطة إستراتيجية عربية للتسامح والسلام

القاهرة 23 رجب 1445 هـ الموافق 04 فبراير 2024 م واس
دعت جامعة الدول العربية إلى ضرورة تنسيق جهود العمل العربي المشترك بين جميع الفاعلين من الجهات الحكومية والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني من أجل وضع خطة إستراتيجية عربية للتسامح والسلام، تعزز قدرتنا على نشر ثقافة التسامح ومكافحة الإرهاب وممارسات الكراهية والتشدد.
ونوهت مدير إدارة الثقافة وحوار الحضارات بالجامعة العربية الوزير مفوض الدكتورة مها عمر جاد في كلمتها، خلال أعمال الندوة التي عقدت بمقر الجامعة العربية بمناسبة اليوم الدولي للأخوة الإنسانية بتنظيم من دولة الإمارات العربية المتحدة، بالقرار الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع، باعتبار الرابع من فبراير من كل عام يوماً دولياً للأخوة الإنسانية، مشيرة إلى أن أخطر أعداء السلام في المرحلة الراهنة هو التطرف الفكري بمختلف أنواعه، وأن مواجهته من خلال نشر قيم التسامح كونها أداة لتحقيق السلام في مختلف المجتمعات .
وأكدت الدكتورة مها، أن جامعة الدول العربية تسعى لمعالجة مختلف القضايا السياسية والاجتماعية والثقافية التي تواجه المجتمع العربي، واضعة أهداف خطة التنمية المستدامة لعام 2030 نصب عينيها، مبينة أن العمل على بناء مجتمعات متماسكة ومسالمة يمثل مسؤولية مشتركة للمؤسسات الدينية والتشريعية والتربوية والثقافية والإعلامية.
من جانبه، عد رئيس جامعة الأزهر الدكتور سلامة داوود، في كلمة مماثلة، الوثيقة بمثابة دستور للمبادئ النبيلة والأخلاق السامية في هذا العصر الذي يعاني الدمار والحروب والصراعات، مؤكدًا أن الأديان السماوية تدعو كلها إلى الرحمة والتسامح والعفو.
// انتهى //
17:07 ت مـ
0126