عام / الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف يقدم ندوة عن (جهود المملكة في محاربة التطرف والإرهاب) في جامعة الحدود الشمالية

عرعر 07 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 15 مايو 2024 م واس
زار معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، أمس الثلاثاء، جامعة الحدود الشمالية، وكان في استقباله رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن علي الرميح.
وخلال الزيارة قدَّم معاليه ندوة بعنوان “جهود المملكة العربية السعودية في محاربة التطرف والإرهاب”، حيث تطرق في بدايتها إلى أهمية الأمن والتحذير مما يضاده من الإرهاب والتطرف وهما من أعظم أسباب تعطيل التنمية والاستقرار في المجتمعات، والفتك بالشعوب والأوطان.
وأكَّد على أهمية مكافحة التطرف والإرهاب والتصدي لهما، مبينًا أن دين الله عز وجل دين الوسطية والاعتدال لا تطرف ولا انحلال كما قال الله تعالى في كتابه (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ)، أي لتكونوا عدولاً خياراً، فالعدالة شرط يتحقق بها العدل والوسطية، ومن زاغ عنها أصبح منحرفًا عن المنهج الشرعي الصحيح.
وفي نهاية محاضرته وجه معاليه الشكر للقيادة الرشيدة، ولسمو أمير منطقة الحدود الشمالية، ولرئيس ومنسوبي جامعة الحدود الشمالية، وأعضاء هيئة التدريس، وطلاب وطالبات الجامعة.
// انتهى //
00:33 ت مـ
0003