عام / تقنيات حديثة في التعليم ضمن معرض الملتقى السنوي للتوجهات العالمية في التعليم الإلكتروني

الرياض 03 رجب 1444 هـ الموافق 25 يناير 2023 م واس
استعرض المعرض الدولي المصاحب للملتقى السنوي للتوجهات العالمية في التعليم الإلكتروني “GTEL2023” الذي نظمته الجامعة السعودية الإلكترونية على على مدار 3 أيام، التقدم التكنولوجي في التعليم والتدريب، ومنتجات التعلم الإلكتروني وأحدث تقنياته المستقبلية.
وأوضح رئيس المعرض الدكتور عبد الرحمن العطوي أنه يُشارك في المعرض أكثر من 27 عارضا عالميا من 12 دولة من حول العالم بتقنيات ناشئة وحديثة تخدم التعليم، وتنوعت هذه التقنيات بين الذكاء الاصطناعي و الهولوغرام والواقع المعزز إضافة إلى تقنيات عديدة.
وأفاد أن المعرض يتكون من عدة أجنحة، أهمها جناح واحة الابتكارات في التعليم حيث يُشارك مجموعة من طلبة الجامعات وأعضاء الهيئات التعليمية من أصحاب المشاريع المبتكرة والريادية التي تستخدم التقنيات الناشئة في التعليم، مبينا أن المشاركين ضمن الواحة يتنافسون للفوز بجوائز مجموعها 50.000 ريال مقدمة من الجامعة.
وأضاف العطوي: “أن المعرض تضمن جناح الحرم الجامعي الافتراضي (الميتافيرستي) بالتعاون مع مايكروسوفت وشركاءها، للتعرف على العالم الافتراضي الجديد للجامعات والتجارب المختلفة لتقنيات الميتافيرس في التعليم والجامعات الدولية، كما تضمن جناح الشركات الدولية تقنيات متعددة مثل تقنية التوأمة الرقمية (Digital Twin) لتقديم تجارب تعلم غامرة، وتقنيات التجسيم ( (Hologram) لتوفير فرص تعلم تجريبية ثرية وتحسين مشاركة الطلاب عن بُعد.
من جانبه أوضح رئيس اللجنة التنفيذية لملتقى التوجهات العالمية في التعليم الإلكتروني الدكتور عبد العزيز الحمادي أن الملتقى بنسخته الثانية قدم مسارا للبحث العلمي اشتمل على 9 مجموعات بحثية تناقش الحلول والممارسات الحديثة في التعليم الإلكتروني حيث تم استعراض هذه الأبحاث ضمن المعرض الدولي المصاحب للملتقى. هذا بالإضافة إلى تقديم مجموعة من ورش العمل من قبل خبراء ومختصين في تقنيات وممارسات التعليم الإلكتروني.
ويستعراض المعرض تقنيات وتطبيقات فريدة لاستخدام الواقع المعزز في التعليم، ووسائل التعليم التعاوني والذكي للفصول الذكية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، كما يتيح المعرض من خلال أجنحته التعرف على حلول تحليل بيانات المتعلمين لاتخاذ القرار عبر تقنيات التصوير البياني الذكي ومعالجة البيانات الضخمة، و حلولا لتعزيز الدروس وتقديم التجارب التعليمية التي تحسن مشاركة الطلاب وتوفر أدوات لقياسها.
// انتهى //
19:28ت م
0208