عام / مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية يحتفي بمنجزات منسوبيه

الرياض 20 ذو القعدة 1445 هـ الموافق 28 مايو 2024 م واس
نظم مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية اليوم حفل منسوبيه السنوي، وذلك برعاية معالي محافظ الهيئة العامة للتطوير الدفاعي الدكتور فالح بن عبدالله السليمان رئيس مجلس أمناء المركز، وحضور عدد من أعضاء مجلس الأمناء، ومنسوبي ومنسوبات المركز، بهدف استعراض المنجزات وتكريم المتميزين من مختلف جهات المركز.
وأوضح نائب معالي المحافظ للخدمات المساندة بدر البريدي خلال كلمة ألقاها نيابة عن معالي محافظ الهيئة العامة للتطوير الدفاعي عبر فيها عن فخره بالمنجزات المحتفى بها، مبينًا أهمية المركز ومنجزاته في مجال التطوير الدفاعي، والأدوار المناطة به لتعزيز البحث والتطوير في المنظومة الدفاعية بالمملكة منذ إنشائه في عام 2016، مؤكدًا على أهمية التجذير التقني في بناء منظومه دفاعية متكاملة تربط بين حاجة المستفيد النهائي وتطلعاته، وبين مراكز البحث والتطوير والجامعات الوطنية.
وأكد أن مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية يعتبر ركيزة مهمة لإستراتيجية الهيئة العامة للتطوير الدفاعي ومكمّلًا لها، منوهًا بأهمية مواءمة الإستراتيجيات والعمل الدؤوب للاستفادة من القدرات البشرية والبنى التحتية، والسعي إلى تحقيق استدامة التقنيات الدفاعية في المملكة العربية السعودية، مشيرًا إلى أن قطاع التطوير الدفاعي يحظى باهتمام كبير من القيادة الرشيدة، رافعًا شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – على اهتمامهما ودعمهما المستمر لقطاع الأمن والدفاع في المملكة والتطوير الدفاعي على وجه الخصوص.
من جهته رحب مدير عام المركز الدكتور سامي بن محمد الحميدي خلال الحفل بأعضاء مجلس أمناء المركز والحضور، مثمنًا رعاية معالي المحافظ لهذه المناسبة، موصلًا شكره لأعضاء مجلس أمناء مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية على حضورهم ومشاركتهم احتفال المركز بمنجزات منسوبيه، لافتًا النظر إلى أن هذا الاحتفال في نسخته السابعة يأتي لتحفيز القائمين على بحوث ومشاريع المركز والاعتزاز بها.
وأشار “الحميدي” إلى أن الإنجازات التي حققها المركز خلال الفترة الماضية تدعو للفخر من ناحية نوعيتها وإسهاماتها في توطين ودعم المنظومة الدفاعية، مشيدًا بتكامل عمل منسوبي المركز لخدمة دينهم ووطنهم ورفع مقدراته الدفاعية الأمر الذي أسهم في بروز عدد من المخرجات الدفاعية على مستوى العالم، منوهًا بأهمية تعزيز ثقافة التكامل والعمل بروح الفريق الواحد مع جميع المؤسسات والجهات الوطنية داخل منظومة التطوير الدفاعي التي تقودها الهيئة العامة للتطوير الدفاعي وفق إستراتيجية دفاعية من شأنها تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 وتطلعاتها الطموحة.
وتخلل الحفل عروض مرئية تناولت مهام ومنجزات المركز، وأبرز المشاريع التطبيقية التي تم تطويرها وتنفيذها على أرض الواقع خلال العام الماضي، إضافة إلى تكريم القائمين على المشاريع المميزة، والفائزين بجائزة مدير عام المركز، والتي شملت مجالات الابتكار التقني، والأداء الاستثنائي، والقيادة، والمشروع المتميز، والإدارات والمعامل والمتميزة.
// انتهى //
23:57 ت مـ
0228