عمدة كييف يحذر من احتمال إقدام بوتين على التحرك نحو العاصمة الأوكرانية مرة أخرى

كييف في 31 مارس /قنا/ عبر فيتالي كليتشكو، عمدة كييف، عن قلقه إزاء خطر تجدد الهجمات على العاصمة الأوكرانية من قبل القوات الروسية، بعد مضي عامين على انسحابها من المنطقة المحيطة بكييف.

وأكد كليتشكو، في تصريحات صحفية، أن كييف كانت وستظل هدفا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نظرا لأنها تعد قلب البلاد، مضيفا أنهم مستعدون بشكل أفضل الآن لمواجهة هجمات جديدة محتملة مقارنة بالماضي.

وأشار عمدة كييف إلى أنه يجب أن يتم اعتبار جميع السيناريوهات المحتملة، وأن قرار بوتين بالهجوم على كييف سيكون قرارا دمويا.

وتابع:”ندرك ذلك ونحن على استعداد أفضل بكثير مما كنا عليه قبل عامين لمواجهة هجمات جديدة محتملة”.

وقال كليتشكو إن جميع السيناريوهات يجب أن تؤخذ في الاعتبار دائما، مضيفا أنه “إذا اتخذ بوتين مثل هذا القرار، فسيكون قرارا دمويا”.

وانتقد عمدة كييف تصريحات زعيم المجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، رولف موتزينيتش، بشأن “تجميد” الحرب، وأكد أنهم لن يتنازلوا عن أي أراض لروسيا وأن الحل الوسط هو تقديم المزيد من المساعدات الدولية في مجال الدفاع الجوي إلى أوكرانيا. وأشار إلى أن الهجمات الصاروخية مستمرة في التزايد وأنهم في حاجة ماسة إلى المزيد من صواريخ باتريوت ووسائل أخرى لحماية الناس.