عويضة المرر : الأمن المائي ركيزة أساسية لتعزيز الاستقرار والازدهار العالمي

أبوظبي في 22 مارس /وام/ قال معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، إن الأمن المائي ركيزة أساسية لتحقيق الاستقرار والازدهار في العالم.

وأضاف معاليه بمناسبة يوم المياه العالمي الذي يصادف 22 مارس من كل عام، ويحمل هذا العام شعار “المياه من أجل السلام”، أنه يجب أن تتضافر الجهود لتسليط الضوء على أهمية الماء، والتعاون في حل قضايا ندرة المياه حول العالم.

وقال إن حكمة القيادة الرشيدة في دولة الإمارات تتجلى في تعزيز الأمن المائي، من خلال إطلاق مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، “مبادرة محمد بن زايد للماء”، التي تتيح فرصة للدول لنشر الوعي وإيجاد حلول مبتكرة وتعزيز التعاون العالمي لمواجهة أزمة المياه العالمية.

وأكد أن قطاع المياه في دائرة الطاقة يسعى إلى تحقيق التوازن بين الطلب والاستفادة من الموارد المائية المتاحة، وتلبية الاحتياجات من خلال إعداد وتنفيذ اللوائح والسياسات، فضلا عن البرامج والضوابط لترشيد الاستهلاك والحفاظ على المياه الجوفية.

وأوضح معاليه أن الدائرة، تسعى لتوفير خلال أفضل خدمات المياه للمواطنين والمقيمين في كل مناطق الإمارة، وأنها قطعت شوطا في إصدار التراخيص ومراقبة الأنشطة المتعلقة باستخدامات المياه، لافتا إلى الحاجة الملحة إلى التوحد حول حماية وحفظ أثمن مواردنا، لا سيما المخزون الاستراتيجي للدولة من المياه الجوفية، في ظل تزايد آثار تغير المناخ ونمو السكان، الأمر الذي يتطلب سلسلة من الضوابط لمنع استنزافها والإسراف في استهلاكها.

وأكد معالي عويضة مرشد المرر ضرورة استمرار تلك الجهود والتعاون مع الجهات المعنية بالمياه وجميع شرائح المجتمع، إضافةً إلى مؤسسات البحث العلمي في الإمارة لإطلاق مشاريع استراتيجية وطنية ضخمة، تتخذ منحى الأولوية، وفق حلول متجددة تنسجم مع توفير المياه والطاقة معا.

ونوه معاليه، بأهمية تعليم الناشئة ترشيد الاستهلاك والاستثمار في الأجيال المقبلة وتشجيعهم على الالتحاق بالبرامج التي تتناول مجالات أنظمة تقنية المياه، ما يسهم في بناء غد أكثر ازدهارا.