غداً … انطلاق النسخة الـ30 لكأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في باريس

باريس في 13 مايو /وام/ تنطلق غدا النسخة الـ 30 من سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، وذلك على مضمار “لونج شامب” في باريس، في أولى المحطات العالمية للبطولة، التي تقام ضمن سباقات الإمارات جينز الفرنسية، وتعد افتتاحية السباقات الكلاسيكية العريقة في فرنسا والعالم.

وتحظى سلسلة سباقات الكأس الغالية بدعم واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الدولة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، دعما لإعلاء ورفعة شأن الخيل العربي والحفاظ على هذا الإرث الأصيل واستدامة خطط رعايته واقتنائه في كافة دول العالم، وذلك امتداداً لرؤية ونهج المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، وذلك بتنظيم اللجنة العليا المنظمة لسباقات الكأس الغالية بالتعاون مع الهيئة العليا لسباقات الخيل الفرنسية “فرانس جالوب”.

ويتضمن الكرنفال الإماراتي الفرنسي 10 أشواط منها شوطين للجينز وشوطا لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، الذي سيتجدد موعده بمشاركة النخبة للتنافس على اللقب الغالي.

ويتنافس على لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية مجموعة من أقوى وأفضل الخيول السريعة في السباق، الذي يقام لمسافة 2000 متر ضمن الفئة الأولى والمخصص للمهور والمهرات من عمر 4 سنوات فما فوق، وبمجموع جوائز 100 ألف يورو، وبمشاركة 10 خيول تمثل نخبة مرابط الخيل العربي في فرنسا وأوروبا.
ويتصدر المرشحين للفوز بالكأس الغالية الجواد عابس، الذي ينحدر من نسل تي أم فريد تكساس وراقية بنت عامر ويعود لوذنان ريسينج، ويشرف على تدريبه البان دي ميول والفارس ميكائيل برزالونا.
كما يشهد السباق مشاركة 3 خيول من نسل إيه إف البحر وهم شيزا والفيصل وإيدالبار، ويطمحون لاقتناص اللقب الغالي، فيما يضم السباق مجموعة مميزة من الخيول هي إيفان دي فاست، هان رستبان بول، بيكاسو تي هول، ريسكا لوتواز، الرفاع، بابليون تي هول.
وتتجه أنظار عشاق سباقات الخيول في العالم نحو انطلاقة سباقات “الإمارات جينز” الفرنسية للمهور والمهرات للخيول المهجنة الأصيلة للفئة الأولى، وذلك بمجموع جوائز مليون و200 ألف يورو، وتقام برعاية كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة.
وتعد سباقات الإمارات جينز الفرنسية افتتاحية موسم السباقات الكلاسيكية الأغلى في فرنسا، كما يعود تاريخ أول سباقات للجينز الفرنسية لعام 1883.
ويشهد سباق “الإمارات جينز” الفرنسي للمهور مشاركة 10 خيول في صراع التحدي لأفضل مهور العالم، بعمر 3 سنوات، والذي يقام لمسافة 1600 متر، وبجوائز هي الأغلى بقيمة 650 ألف يورو للفئة الأولى.
كما تشارك 10 خيول في سباق “الإمارات جينز الفرنسي للمهرات”، لمسافة 1600 متر للفئة الأولى، بقيمة جوائز 550 ألف يورو.

وأكد سعادة فيصل الرحماني المشرف العام على سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية أن المحطة الفرنسية تمثل نخبة سباقات الخيل في العالم وتثري مسيرتنا بمكتسبات كبيرة ومهمة، موضحا أن مشاركة نخبة الخيول العربية والعالم في الكأس الغالية وسباقات الإمارات جينز الفرنسية خير دليل على مكانة وأهمية الحدث السنوي في خارطة سباقات الخيول العالمية.
وتقدم الرحماني بأسمى آيات الشكر والعرفان لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الدولة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، مثمنا دعمه السخي ودوره الريادي، الذي أحدث نقلة نوعية في مسيرة سباقات الكأس الغالية التي تنطلق بحلة جديدة تتزامن مع نسختها الثلاثين، لما تمثله من أهمية كبيرة باعتبارها إحدى المنجزات التاريخية في الحفاظ على إرث الإمارات الأصيل وتعريف العالم بمكانته وعراقته.

وقال: “في كل عام، نحرص على تقديم الجديد للحدث الاستثنائي الذي سينطلق بقوة كبيرة بسباقات من الفئة الأولى في مضمار لونج شامب ضمن سباقات الإمارات جينز الفرنسية ذات المكانة المرموقة عالميا، ما يؤكد عراقة الكأس الغالية وتواجدها في أكبر المحافل العالمية بمشاركة نخبة الملاك وأفضل الخيول”.

وأشار إلى أن التقدم الذي يحرزه الحدث التاريخي كل عام، ما هو إلا نتاج حقيقي ومعبر للرعاية السخية من القيادة الحكيمة واهتمامها الكبير بتطوير سلسلة السباقات والوصول بها إلى أعلى المراتب العالمية، بما يخدم دعم الإمارات للشريحة الأكبر من الملاك والمربين للخيل العربي بكافة العالم، معبرا عن فخره بالانطلاقة القوية من البوابة الفرنسية العريقة.