غرفة الشارقة تبحث تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري مع ليتوانيا

الشارقة في 17 مايو/ وام / بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع سفارة جمهورية ليتوانيا لدى الدولة، تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري وتطوير العلاقات الاستثمارية بين الشركات في كل من البلدين في ضوء ما شهده مجتمع الأعمال في الجانبين من لقاءات توّجت العام الماضي بعقد ملتقى الأعمال الإماراتي الليتواني الذي استضافته غرفة الشارقة وشهد توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء أول مجلس أعمال بين البلدين.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد اليوم بمقر الغرفة وجمع سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع سعادة راموناس دافيدونيس، سفير جمهورية ليتوانيا لدى الدولة والوفد المرافق له، بحضور سعادة حليمة حميد علي العويس، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة وعبد العزيز الشامسي مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال في غرفة الشارقة، وفاطمة خليفة المقرب مدير إدارة العلاقات الدولية ومي عبد الله بن هده السويدي رئيس قسم الشراكات والتعاون الدولي.

وتم خلال اللقاء استعراض الجهود الرامية إلى استكمال إنشاء مجلس أعمال بين الإمارات وليتوانيا ليساهم من خلاله ممثلو القطاع الخاص في تعزيز فرص الاستثمار والشراكات الاستراتيجية القائمة بين الشركات في البلدين، لتعزيز وزيادة حجم التبادل التجاري والاستفادة من الفرص المتاحة المدعومة بتشريعات وتسهيلات تقدمها دولة الإمارات للمستثمرين، بالإضافة إلى الاستفادة مما تتميز به بيئة الاستثمار في إمارة الشارقة من فرص جذب وتنوع في مختلف القطاعات.

واستعرض الجانبان أهمية تشجيع الزيارات بين ممثلي القطاع الخاص، وتطوير التعاون والتنسيق لتنمية آليات التواصل بين مجتمعي الأعمال، وتنظيم الفعاليات المشتركة للتعريف بمزايا الاستثمار في كل من الإمارات وليتوانيا، وحث الشركات الصغيرة والمتوسطة على إقامة مشاريع مشتركة تدعم النمو في البلدين.