“غرف دبي” تستعرض المزايا التنافسية للإمارة بـ”منتدى الرؤساء التنفيذيين الأفارقة” برواندا

دبي في 22 مايو /وام/ استعرض وفد غرف دبي المزايا التنافسية للإمارة ضمن فعاليات منتدى الرؤساء التنفيذيين الأفارقة الذي عقد في العاصمة الرواندية كيغالي يومي 16 و17 مايو الجاري بحضور أكثر من 2500 مشارك بينهم رؤساء أفارقة ومسؤولون حكوميون ورؤساء تنفيذيون لكبريات الشركات العالمية والأفريقية.
وشارك رئيس الوفد سعادة محمد علي راشد لوتاه، مدير عام غرف دبي في جلسة حوارية تفاعلية بعنوان “عقدٌ حاسم للتجارة البينية الأفريقية: هل تنجح اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية في تحقيق المطلوب؟” استعرض خلالها الدور الهام الذي تلعبه دبي بوصفها بوابة تعزز الروابط التجارية بين أفريقيا والعالم، ومساهمة مكاتبها التمثيلية في توطيد شراكة القطاع الخاص في دبي مع نظيره في الأسواق الأفريقية.

وعقد وفد غرف دبي عدداً من الاجتماعات الثنائية مع وفود حكومية أفريقية وشركات متعددة الجنسيات جرى خلالها بحث سبل تعزيز التعاون والتنسيق الثنائي، بما يخدم المصالح والأهداف المشتركة.

فيما نظمت الغرف لقاءً جانبياً استعرضت فيه المزايا التنافسية لدبي، والقيمة المضافة التي توفرها خدماتها لدعم الشركات الأفريقية للتوسع إلى أسواق العالم من بوابة دبي وتعزيز روابطها الاستثمارية والتجارية مع الشركات العاملة في الإمارة.

كان فخامة بول كاجامي، رئيس جمهورية رواندا قد افتتح أعمال المنتدى بدورته الحادية عشرة والذي تنظمه مجموعة “جون أفريك” الإعلامية بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية، التابعة لمجموعة البنك الدولي، ويعتبر أحد أكبر منتديات الأعمال المتخصصة بالشأن الأفريقي.. وركز على قضايا الاستثمار والمناخ وتكنولوجيا المعلومات والاندماج الاقتصادي والبنية التحتية والتجارة والذكاء الاصطناعي.

تدير “غرفة دبي العالمية” حالياً 7 مكاتب تمثيلية خارجية في القارة الأفريقية وهو أعلى عدد من المكاتب الخارجية للغرفة في منطقة محددة.
واستحوذت الأسواق الأفريقية على حوالي 13.3% من إجمالي تجارة دبي غير النفطية مع العالم في العام 2023، مرتفعة من 8.9% خلال العام 2014 في حين يتوقع أن ترتفع تجارة دبي غير النفطية مع أفريقيا خلال الأعوام المقبلة مدفوعةً بعوامل عديدة أبرزها اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية.