“فتح”: شعبنا سيفشل خطط التهويد والأسرلة لمدينة القدس

رام الله 5-6-2024 وفا- دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” إلى النفير العام والتصدي لاقتحامات عصابات المستعمرين للمسجد الأقصى المبارك، محذرةً حكومة الاحتلال المتطرفة من تداعيات مسيرة الأعلام الاستفزازيّة، مُحملةً إياها ما ستؤول إليه الأوضاع جراء محاولاتها تهويد مدينة القدس ومقدساتها الإسلاميّة والمسيحيّة. وأكدت “فتح”، في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، اليوم الأربعاء، أن المحاولات الدؤوبة التي تمارسها حكومات الاحتلال المتعاقبة في طمس الهوية الإسلامية والعربية والفلسطينية لمدينة القدس؛ من خلال مخططاتها التهويديّة، والتي تضاعفت وتسارعت منذ عدوانها على شعبنا في السابع من تشرين الأول الماضي لن تجدي نفعًا، مضيفة أن شعبنا سيفشل هذه المحاولات بصموده وتشبثه بحقوقه التاريخية، ومواصلة نضاله حتى إقامة دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف. وأضافت أن مسيرة الأعلام الاستفزازية تترافق مع اقتحامات المستعمرين اليومية للمسجد الأقصى المبارك، يُضاف إليها؛ الاعتداءات المتكررة على المصلّين والمرابطين، وسياسة هدم المنازل وتشريد العائلات، والقمع والتنكيل بحقّ المقدسيين، و”أسرلة” التعليم والمناهج، وغيرها من السياسات التي لن تحقق مرادها، عازيةً ذلك إلى إرادة شعبنا الذي لم يتوان عن التصدي لكافة المشاريع التصفوية لحقوقه ووجوده الأزلي. ــــ ع.ف