فصائل المنظمة في لبنان: نكبة شعبنا ما زالت مستمرة وشعبنا يكابد ظلم وقهر الاحتلال

  بيروت 14-5-2024 وفا- قالت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، إن نكبة فلسطين ما زالت مستمرة، وما زال الظلم التاريخي الذي لحق بشعبنا على مرأى من العالم أجمع مستمرا حتى اليوم، ويكابد ظلم وقهر وعدوان الاحتلال الإسرائيلي الغاشم. وأضافت الفصائل، في بيان صدر عنها، اليوم الثلاثاء، في الذكرى الـ76 للنكبة، “تأتي  ذكرى النكبة هذا العام، في ظل مخاطر حقيقية من تكرار نكبة ثانية يحاول الاحتلال الاسرائيلي ارتكابها بحق شعبنا، من خلال الحرب الشاملة التي يشنها في الضفة الغربية بما القدس وقطاع غزة الذي يتعرض لحرب إبادة جماعية غير مسبوقة، فضلاً عن التدمير الكلي للبنى التحتية والمستشفيات والمراكز الصحية والطبية والتعليمية والاجتماعية والمهنية والانسانية والإقتصادية والتجارية وغيرها، وتدمير ما يزيد عن 60% من المباني. وأكد البيان، أن العدوان الذي يتعرض شعبنا بدعم مطلق من الولايات المتحدة الأميركية وبعض الدول الغربية يتطلب وعلى نحو عاجل من كافة الفصائل والقوى الوطنية الفلسطينية بذل أقصى الجهود، لإفشال مخططات الاحتلال، وأهدافه. وطالبت الفصائل بالوقف الفوري للعدوان والإبادة الجماعية ضد شعبنا، وخاصة في قطاع غزة، والتصدي لمحاولة الاحتلال إبقاء احتلاله العسكري والأمني لقطاع غزة، أو الاحتفاظ بمساحات منه تحت أي من المبررات، وضمان العودة الآمنة للنازحين إلى مناطقهم، وخاصة سكان شمال القطاع. كما دعت الى فتح كافة المعابر إلى القطاع وإدخال المواد الاغاثية والإنسانية وتوفير كل مستلزمات إعادة تشغيل المستشفيات والمراكز الصحية والطبية، وضمان معالجة جميع الجرحى والمصابين، وإعادة إعمار ما تم تدميره. وأكد البيان، على ضرورة الذهاب في مسار سياسي دولي لمعالجة أصل القضية والصراع مع الاحتلال تكون الامم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة مرجعيته ووفق رزنامة زمنية محددة تضمن تحقيق كافة الحقوق المشروعة لشعبنا وفي مقدمتها حق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. ودعت فصائل المنظمة كافة الفصائل والقوى الوطنية الفلسطينية إلى إحياء الذكرى 76 للنكبة في كافة المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، بأنشطة جماهيرية وسياسية تحت عنوان رفض العدوان على شعبنا. ــ و.ي/ إ.ر