فيلم “من هنا إلى أي مكان: قصة كرة القدم في قطر” يفوز بجائزة إكليل الشرف للعام 2024

الدوحة في 03 أبريل /قنا/ فاز الفيلم الوثائقي “من هنا إلى أي مكان: قصة كرة القدم في قطر”، الذي أنتجته متاحف قطر، بجائزة إكليل الشرف المرموقة للعام 2024 من الاتحاد الدولي للسينما والتلفزيون الرياضيين.

ويهدف هذا الفيلم إلى توثيق تاريخ قطر الكروي المذهل، الذي لم يكن يُعلم عنه الكثير قبل انطلاق بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

ويقدم الفيلم الوثائقي أصواتا من أجيال متعددة من منتخب قطر لكرة القدم، من بينهم مدرب منتخب قطر الوطني فيليكس سانشيز في المونديال ، وسعادة السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، وغيرهما.

ويرصد الفيلم رحلة كرة القدم في قطر، من بداياتها الأولى، وإنجازاتها المبكرة، والشعبية الكبيرة التي حققتها هذه الرياضة.

وفي هذا السياق، قال السيد محمد سعد الرميحي الرئيس التنفيذي لمتاحف قطر: “نعرب عن امتناننا لهذا التكريم المرموق من الاتحاد الدولي للسينما والتلفزيون الرياضيين، حيث إن هذه الجائزة شهادة على أهمية سرد القصص حول الرياضة، وهي بالنسبة لنا مثال على قدرة الحكايات المروية على تعزيز الحوار البناء وتوطيد الروابط بين الثقافات”.

من جانبها، قالت منتجة الفيلم باسكال أبو جمرة: “تمثل هدفي الرئيس في إعلام الجميع كيف شكّلت كرة القدم منذ فترة طويلة جانبا حيويا من تراث قطر وثقافتها، حيث إن الفيلم والقصة التي يرويها، بالنسبة لي، بمثابة هدية من متاحف قطر إلى العالم”.

وأضافت أبو جمرة: “كانت رحلة إنتاج هذا الفيلم في غاية الإلهام، فقد تمكنت من لقاء لاعبي كرة قدم سابقين خطوا تاريخ كرة القدم في قطر، وإجراء مقابلات معهم، حيث شاركونا ذكرياتهم وشغفهم وطموحاتهم، وحتى كفاحهم”.

تجدر الإشارة إلى أن الفيلم اختير رسميا في المهرجان الدولي للأفلام الرياضية لعام 2023، وفاز بجائزة “أفضل فيلم قصير” في مهرجان بالادينو دورو (Paladino d’Oro) للأفلام الرياضية للعام نفسه.

جدير بالذكر أن جائزة إكليل الشرف لعام 2024 هي أسمى جائزة يقدمها الاتحاد الدولي للسينما والتلفزيون الرياضيين، وتمنح للأفراد في عالم الرياضة والسينما والتلفزيون الذين يبدعون عملا مهما يسهم في تعزيز القيم الثقافية والأخلاقية.