قادة الصناعة في دول الخليج يؤكدون التزامهم بالاقتصاد الدائري للبلاستيك ومعالجة النفايات

دبي في 14 مايو/ وام / جدد قادة الصناعة في الخليج العربي، التزامهم بتبني نهج مشترك لتطوير الدورة الحياتية للبلاستيك والاستثمار في التصاميم المعدة لإعادة التدوير، وذلك خلال المؤتمر الثالث عشر للبلاستيك الذي نظمه الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا” يومي 13 و14 مايو في دبي.
ووفق بيان صادر اليوم عن منظمي المؤتمر، فالسياسات والتنظيمات ستكون عاملاً مهماً في التحول نحو الاقتصاد الدائري وتحقيق الحياد الكربوني، وستكون هناك حاجة للشركات لتكثيف تعاونها مع شركاء القطاع لزيادة الأثر وابتكار حلول دائرية، بالإضافة إلى المشاركة في تطوير إطار السياسات المناسب، ودعم البنى التحتية والعمليات لإدارة النفايات.
ويناقش المؤتمر الذي يعقد تحت شعار “الابتكار من أجل النمو المستدام – رسم مستقبل البلاستيك” التحديات التنظيمية والتقدم التكنولوجي اللازم لمواجهة تحديات النفايات البلاستيكية بمشاركة كبار منتجي البلاستيك العالميين والإقليميين وصانعي السياسات وقيادات قطاع الصناعات التحويلية، وأصحاب العلامات التجارية، والقائمين على مشاريع إعادة التدوير.
وقال الدكتور عبدالوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا”.. ” غطى مؤتمر جيبكا الثالث عشر للبلاستيك في دورته هذا العام، مجموعة واسعة من الموضوعات الحيوية لصناعة البلاستيك على المستويين الإقليمي والعالمي، وتناول الرؤى حول مستقبل اقتصاد البلاستيك، بالإضافة إلى كيفية تعاون الصناعة لتطوير قطاع الصناعات التحويلية والمشاريع الناشئة المبتكرة في دول مجلس التعاون الخليجي”.
وأضاف “ شدد المؤتمر على أهمية الابتكار من أجل الاستدامة والتقدم التكنولوجي في مجال التصميم لإعادة التدوير”، لافتاً إلى أن الحدث قدم فرصة قيمة للمشاركين للتواصل وتبادل الخبرات وصياغة مستقبل الصناعة”.
وبقيادة مجلس شباب جيبكا، انعقدت الدورة التاسعة عشرة لبرنامج قادة الغد في جيبكا على هامش الحدث، حيث استقبل الحدث 70 من المهنيين الشباب والطلاب من جميع أنحاء منطقة الخليج العربي.