قصائد تعبر حقول الذكريات وتستعيد صور الماضي في “الشارقة للشعر النبطي” 

الشارقة في 8 فبراير/ وام / شهد قصر الثقافة في الشارقة – ضمن فعاليات النسخة الـ18 من مهرجان الشارقة للشعر النبطي – الأمسية الثالثة بمشاركة 5 شعراء هم سعيد البلوشي من الإمارات وسيف المذروب الريسي من سلطنة عمان ويوسف الخلف من البحرين وعبد الرحمن الحبلاني من الكويت وعدي الدهمشي من سوريا حضر الأمسية سعادة عبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة ومحمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية في الدائرة وبطي المظلوم مدير مجلس الحيرة الأدبي وعدد كبير من الشعراء والمثقفين والمشاركين وتناولت القصائد مواضيع متعددة حيث كان حب الوطن يسمو بين الكلمات وفي مسار آخر كانت الأشعار بمثابة رحلة إلى الداخل الإنساني حيث الإصغاء إلى أحلام الذات ومعاناتها، وفيما عبرت القصائد حقول الذكريات و كانت المسافات تطوى وتستعاد صورة الغائب والبداية كانت مع الشاعر سعيد البلوشي بقصيدة أهداها إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وسَلَكَ سيف الريسي دروب ومفترقات عديدة والشكوى لله وحده كانت طريق يوسف الخلف وتضمنت قصيدة عدي الدهمشي على الخصال الحميدة للإنسان مثل الوفاء والطيب والكرم وفي ختام الأمسية كرّم العويس والقصير الشعراء المشاركين في الأمسية بتسليمهم شهادات تقديرية تكريما لجهودهم الإبداعية