قطر ترأس اجتماعا بين المندوبين الدائمين لدول مجلس التعاون لدى الأمم المتحدة والمديرة التنفيذية لـ اليونسيف

نيويورك في 10 مايو /قنا/ في إطار رئاسة دولة قطر للدورة الرابعة والأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عقدت سعادة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، اجتماعا جمع بين أصحاب السعادة المندوبين الدائمين لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لدى الأمم المتحدة والسيدة كاثرين راسل المديرة التنفيذية لـ “اليونسيف”، في مقر الوفد الدائم بنيويورك.

وقدمت المديرة التنفيذية لـ”اليونسيف” خلال الاجتماع، إحاطة مفصلة حول الأوضاع الإنسانية الكارثية التي يعيشها الأطفال في قطاع غزة، ومخاطر استمرار العمليات العسكرية في رفح، التي تشكل تهديدا مباشرا لنحو 600 ألف طفل لجأوا إليها.

كما سلطت كاثرين راسل الضوء على الصعوبات التي يواجهها الأطفال وأسرهم في الحصول على الضروريات الأساسية كالغذاء والرعاية الصحية في ظل تدهور الأوضاع الأمنية بالقطاع.

من جهتها، أعربت سعادة المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، عن قلق دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية البالغ إزاء الوضع الإنساني الكارثي في قطاع غزة وعواقبه الوخيمة على المدنيين، لا سيما الأطفال والنساء.

وأكدت سعادتها على ترحيب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالعمل والتنسيق مع منظمة “اليونيسف” لتوسيع نطاق المساعدات الإنسانية في قطاع غزة وتسهيل إيصالها إلى المدنيين المحتاجين، وفقا للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.