“كايروس فلسطين” تعرب عن امتنانها لجنوب إفريقيا لمناصرتها القضية الفلسطينية

كيب تاون 16-5-2024 وفا- أعربت المبادرة المسيحية الفلسطينية “كايروس فلسطين” عن امتنانها لدولة جنوب إفريقيا، لمناصرتها القضية الفلسطينية وذهابها إلى محكمة العدل الدولية لمقاضاة إسرائيل إثر ارتكابها جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة. جاء ذلك خلال زيارة وفد من “كايروس فلسطين” لدولة جنوب إفريقيا، حيث شملت عدداً من الكاتدرائيات والكنائس والجامعات، والمؤسسات المجتمعية والثقافية الفاعلة في كل من كيب تاون، وجوهانسبيرغ، وبريتوريا، بدعوة من مجلس كنائس جنوب إفريقيا. والتقى الوفد قيادات سياسية ومجتمعية ودينية، وأكد أواصر التضامن والترابط المشتركة مع جنوب إفريقيا التي كانت قابعة لسنوات طويلة تحت براثن نظام الفصل العنصري، كما أثنى الوفد على الالتزام الأخلاقي لدولة جنوب إفريقيا بمناصرتها الكاملة وغير المشروطة للقضية الفلسطينية. وتخللت الزيارة لقاءات متعددة، استُهلّت بلقاء رئيس الأساقفة في كيب تاون المطران ثابو ماكجوبا، تلتها لقاءات مثمرة مع المجموعات الإسلامية واليهودية على حد سواء، التي شجعت بدورها على الحوار بين الأديان، إضافة إلى زيارة لمسجد جوتسڤيل، الذي اتشح بأعلام فلسطين مرحبا باستضافة القسّ منذر إسحق ووفد كايروس المرافق. وأعربت اللقاءات بمجملها عن ضرورة مضاعفة الجهود لمحاربة خطاب الكراهية والعنف والإسلاموفوبيا واللاسامية، محذرة من أهمية التصدي للصهيونية المسيحية، التي تستخدم نصوص الكتاب المقدس بصبغة استعمارية كولونيالية، خدمةً للمشروع الصهيوني. كما تضمنت الزيارة إجراء ندوات في كل من مركز ديزموند توتو، ومؤسسة نيلسون مانديلا، كذلك عقْد محاضرات في جامعات ستيلن بوش، ونيلسون مانديلا، بريتوريا، وجنوب إفريقيا، ومشاركة الحاضرين شهادات وفد كايروس حول مظلمة فلسطين، وكيف تغدو الحياة اليومية تحت الاحتلال ونظام الأبهارتايد الذي تنتهجه إسرائيل بحق الفلسطينيين. وعلى هامش زيارته، شارك وفد كايروس فلسطين في المؤتمر الدولي الأول لمناهضة الأبهارتايد، والذي عُقد في مدينة جوهانسبيرغ، الذي هدف إلى تعزيز حركة التضامن العالمية من أجل فلسطين، وتكثيف العمل على تفكيك سياسات الفصل العنصري والاستعمار والإبادة الجماعية التي تمارسها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، كما أكد المؤتمر الدعم الدولي للنضال الفلسطيني من أجل تقرير المصير، فضلا عن حق عودة اللاجئين. وأكد وفد كايروس فلسطين مواصلة عمله من أجل السلام العادل المبني على الحقوق غير القابلة للتصرف، داعياً منظمات المجتمع المدني الأخرى التي حضرت وأصحاب الضمائر الحية إلى ممارسة الضغوط على حكومات بلادهم من أجل فرض المقاطعة والعقوبات على إسرائيل. وتُعتبر المبادرة المسيحية الفلسطينية “كايروس فلسطين” حركة فلسطينية مسيحية مبنية على وثيقة (وقفة حق) التي أُطلقت عام 2009، وهي كلمة الفلسطينيين المسيحيين للعالم حول ما يجري في فلسطين، والتي تؤكد أن المسيحيين الفلسطينيين جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، إذ وقّع عليها العديد من المنظمات المسيحية الفلسطينية الهامة والمعترف بها تاريخيًا، وصادق عليها رؤساء الكنائس في القدس. ــ إ.ر