كوريا الشمالية وروسيا توقعان اتفاقية شراكة استراتيجية شاملة

كوريا الشمالية وروسيا توقعان اتفاقية شراكة استراتيجية شاملةطوكيو – 19 – 6 (كونا) — وقعت كوريا الشمالية وروسيا اليوم الأربعاء اتفاقية “شراكة استراتيجية شاملة” بما في ذلك بند الدفاع المشترك.وذكرت هيئة الإذاعة العامة الكورية الجنوبية (كي بي إس) أن ذلك جاء عقب قمة عقدها الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته الأولى منذ 24 عاما إلى بيونغ يانغ.وقال كيم في بيان صحفي مشترك مع الرئيس الروسي إن “البلدين أعلنا أنهما يعملان على رفع مستوى علاقاتهما الثنائية إلى تحالف من خلال تبني معاهدة تليق بعلاقاتهما في العصر الجديد بعد تسعة أشهر فقط من مناقشة مثل هذا الاتفاق خلال زيارته لروسيا”.واكد كيم ان روسيا لها دور في الحفاظ على التوازن الاستراتيجي في العالم معربا عن “دعمه الكامل للعملية العسكرية الخاصة التي تقوم فيها الحكومة الروسية في أوكرانيا لحماية سيادتها ومصالحها وسلامتها”.ومن جانبه قال الرئيس الروسي إن الاتفاق سيحل محل “الوثائق الأساسية الموقعة بين البلدين في الأعوام (1961 و2000 و2001).وكشف بوتين عن أن المعاهدة تتضمن بندا بموجبه ستدعم الدولتان إحداهما الأخرى في حالة تعرض إحداهما لهجوم مشددا على أن البلدين لن يتسامحا مع تهديدات الدول الأخرى وسيواجهان ما وصفاه بعقوبات ذات دوافع سياسية.وقال بوتين “إننا نقدر بشدة دعمكم المستمر وغير المتغير للسياسات الروسية بما في ذلك الاتجاه الأوكراني أي معركتنا ضد سياسات الهيمنة الإمبريالية للولايات المتحدة وتوابعها ضد الاتحاد الروسي”.وأشار بوتين إلى أن التعاون بين روسيا وكوريا الشمالية يقوم على مبادئ “المساواة والاحترام المتبادل لمصالح البلدين” وأنه “تم اليوم إعداد وثيقة أساسية جديدة ستشكل أساسا للعلاقات بين البلدين لسنوات عديدة قادمة”.ويعود آخر لقاء رسمي جمع بين الرئيس الروسي ونظيره الكوري الشمالي الى سبتمبر الماضي وذلك في اجتماع القمة الذي عقد في قاعدة (فوستوتشني) الفضائية في أقصى شرق روسيا. (النهاية)م ك / ش م ع