مؤسسة التمويل الدولية وبنك القاهرة يوقعان اتفاقية تمويل جديدة لتمكين الشركات ودعم التجارة

مؤسسة التمويل الدولية وبنك القاهرة يوقعان اتفاقية تمويل جديدة لتمكين الشركات ودعم التجارةالقاهرة – 12 – 5 (كونا) — أعلنت وزيرة التعاون الدولي المصرية الدكتورة رانيا المشاط “أننا نشهد اليوم توقيع اتفاقية تمويل جديدة بين مؤسسة التمويل الدولية (أي إف سي) وبنك القاهرة بقيمة 100 مليون دولار لتمكين الشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ودعم رائدات الأعمال وتمويل التجارة”.جاء ذلك في كلمة للوزيرة المشاط في افتتاح فعاليات (يوم مؤسسة التمويل الدولية في مصر) التي انطلقت اليوم الأحد بحضور رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي ونائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية لمنطقة إفريقيا سيرجيو بيمنتا وعدد من الوزراء ومسؤولي القطاع الخاص.وقالت المشاط إن المؤسسة أتاحت تمويلات واستثمارات للقطاع الخاص بقيمة تسعة مليارات دولار أمريكي تقريبا بالإضافة إلى محفظة من الخدمات الاستشارية بقيمة 34 مليون دولار منذ بدء عمل المؤسسة في مصر.وأوضحت أن استثمارات المؤسسة تشمل العديد من المجالات على رأسها البنية التحتية المستدامة والطاقة المتجددة والخدمات المالية والأعمال الزراعية والتصنيع والشركات الناشئة وصناديق الاستثمار والصحة إضافة إلى ريادة الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة.وأضافت أن مسار العلاقة مع مؤسسة التمويل الدولية شهد تطورا على الرغم من تداعيات جائحة (كورونا) والحرب الروسية الأوكرانية والتحديات الإقليمية والدولية إذ بلغت محفظة استثمارات وتمويلات المؤسسة خلال الفترة من 2020 حتى 2023 حوالي 5ر2 مليار دولار تقريبا.ولفتت إلى أن حجم الاستثمارات خلال الفترة من يونيو 2023 حتى مايو الحالي فقط سجل حوالي 900 مليون دولار ما يعكس الزيادة المستمرة في استثمارات وتمويلات المؤسسة في مصر وجاذبية القطاع الخاص المصري لتمويلات واستثمارات مختلف شركاء التنمية.وبينت المشاط أنه في إطار الشراكة المستقبلية فقد تم الإعلان في وقت سابق في بيان مشترك مع البنك الدولي خلال مارس الماضي عن إتاحة ستة مليارات دولار من البنك الدولي على مدى السنوات الثلاث المقبلة لمساندة الإصلاحات الحكومية منها ثلاثة مليارات دولار لقطاعات الحكومة المختلفة وثلاثة مليارات أخرى لدعم القطاع الخاص تتيحها مؤسسة التمويل الدولية بواقع مليار دولار سنويا.وأكدت أن “وجود قطاع خاص قوي يخلق قيمة مضافة ويوفر فرص العمل ويشجع التصدير ويحفز الابتكار والرقمنة”. (النهاية)ا س م / ف د س