مؤسسسة (انتصار) .. دور ريادي في علاج الصدمات النفسية للمرأة العرية

مؤسسسة (انتصار) .. دور ريادي في علاج الصدمات النفسية للمرأة العريةمن فواز العتيبيبيروت – 30 – 6 (كونا) — تؤدي مؤسسة (انتصار) دورا مهما في علاج الصدمات النفسية والعنف الذي تعاني منه المرأة العربية من جراء الحروب والاضطرابات وذلك باستخدام برامج متخصصة تعنى بالصحة النفسية وحالات العنف ضد المرأة في المنطقة.وتعد المؤسسة التي تشرف عليها الشيخة انتصار سالم العلي الصباح منظمة خيرية غير ربحية وهي الأولى في العالم العربي التي تسعى لإحداث تغيير اجتماعي “منهجي” لتسهيل التعافي النفسي وتمكين النساء العربيات اللاتي تعرضن لصدمات الحروب والعنف.وكان آخر مساهمات المؤسسة تقديم منحة 200 الف دولار امريكي إلى المعهد العربي للمرأة التابع للجامعة اللبنانية الإمريكية لتنظيم ثلاث محاضرات سنوية متخصصة اعتبارا من العام المقبل بهدف إيلاء قضية المرأة وصحتها النفسية الأولوية في المجتمع العربي.وسيستفيد من هذه المنحة كل إمرأة تناضل من أجل نيل حقوقها عبر برامج متخصصة يقدمها المعهد العربي حول قضايا حقوق المرأة في العالم العربي وزيادة الوعي بأهمية دعم المرأة نفسيا وتعزيز السلام في العالم.من جهتها أعربت مديرة المعهد العربي للمرأة ميريم صفير في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأحد عن تقديرها للدور “المهم ” الذي تضطلع به مؤسسة انتصار لدعم قضايا المرأة وحقوقها في العالم العربي.وتقدمت بالشكر إلى الشيخة انتصار الصباح على تقديمها منحة ستعطي “دافعا قويا” للجامعة لبذل المزيد من أجل قضية تمكين المرأة في العالم العربي.وأكدت أن منحة مؤسسة انتصار ستخدم برامج المعهد بهدف دعم المرأة نفسيا ومساعدتها على التصدي للمشكلات النفسية التي تواجهها مشيرا إلى أن المعهد يعمل ضمن خمسة محاور رئيسة تستند إلى برامج إنمائية وأبحاث ودراسات إلى جانب التواصل مع مهتمين في العالم العربي.وقالت إن المعهد يسعى إلى تحقيق المساواة بين الجنسين في التشريعات والاهتمام بقضايا المرأة والأمن والسلام حرصا منه على تعزيز المشاركة السياسية للمرأة والوصول إلى الفئات المهمشة.وأشارت صفير في هذا الصدد إلى أهمية تعزيز التعليم والأبحاث بهدف التغيير الاجتماعي وتغيير السياسات من خلال تبادل المعلومات حول قضايا المرأة وبناء شراكات لتعاون استراتيجي لعلاج ظاهرة العنف ضد المرأة.من جهتها قالت المدير التنفيذي لمؤسسة (انتصار) كريمة عنبر في تصريح مماثل ل(كونا) إن مؤسسة انتصار تعد أول منظمة خيرية في العالم العربي تسعى لإحداث تغيير اجتماعي منهجي لتسهيل التعافي النفسي للنساء العربيات من صدمات الحروب والعنف.وأضافت أن مؤسسة انتصار تعد كذلك أول منظمة خيرية تستخدم العلاج “بالدراما” من أجل تسهيل عملية شفاء المرأة وتعافيها من الصدمات النفسية موضحة أن العلاج بالدراما هو نوع من العلاج النفسي تستخدم فيه تقنيات المسرح لتحقيق أهداف علاجية.وذكرت أن العلاج بالدراما يتميز بنشاط وتمرين تجريبي يمكن الفرد المشارك فيه من الحديث عن قصته الشخصية وتحديد هدفه وحل مشكلته من خلال التعبير عنها وذلك بالاستعانة اخصائيي العلاج بالدراما في الشرق الأوسط للمساهمة بخبراتهم ضمن ثقافاتهم ومجتمعاتهم لدعم مبادرة (مليون امرأة عربية).وقالت إن مبادرة (مليون امرأة عربية) تعد خطة شاملة تمتد ل 30 عاما وتهدف إلى معالجة مليون امرأة من الصدمات النفسية الناجمة عن وحشية الحرب والعنف باستخدام القوة التحويلية للعلاج بالدراما.وأضافت أن المؤسسة تعمل على خلق السلام وإحداث تغييرات دائمة ذات معنى داخل المجتمعات والتركيز على أن دعم المرأة هو المفتاح لتعزيز التغيير المجتمعي الإيجابي باعتبارها قادرة على أن تصبح صانعة للسلام.وأوضحت أن مؤسسة انتصار نفذت اكثر من 449 جلسة علاج بالدراما ونشرت ثلاثة تقارير بحثية إضافة الى الوصول إلى اكثر من 3852 مستفيدة بطريقة غير مباشرة و642 مستفيدة بطريقة مباشرة.وأكدت أن نحو 94 في المئة من النساء اللاتي تواصلت معهن الجمعية شعرن بتراجع في اعراض الاكتئاب و44 في المئة شعرن بتراجع أعراض القلق و75 في المئة شعرن بتحسن مستوى الرضا عن الحياة بعد انخراطهن في برامج المؤسسسة. (النهاية)ف ز / م ج ز