مجلس الأمن القومي الأمريكي يجدد التزام واشنطن تجاه اللاجئين والنازحين عالميا

مجلس الأمن القومي الأمريكي يجدد التزام واشنطن تجاه اللاجئين والنازحين عالمياواشنطن – 13 – 5 (كونا) — قال البيت الأبيض اليوم الإثنين إن مجلس الأمن القومي الأمريكي جدد تأكيد التزام الولايات المتحدة “القوي” تجاه اللاجئين والنازحين في جميع أنحاء العالم.وأوضح البيت الأبيض في بيان أن ذلك جاء خلال عقده النائب الرئيسي لمستشار الأمن القومي الأمريكي جون فاينر مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي يوم الجمعة الماضي.وأضاف البيان أن فاينر أعرب خلاله الاجتماع عن شكره للمفوض الأممي على “شراكته المستمرة” مشيرا إلى أن الجانبين بحثا الجهود المشتركة “لمعالجة الأزمات الإنسانية وأزمات النزوح لا سيما تلك المتعلقة بالسودان وأفغانستان وسوريا وهايتي”.ورحب الجانبان وفقا للبيان “بالتقدم المحرز أخيرا نحو تعزيز اعتماد اللاجئين على أنفسهم مثل خطة (شيريكا) في كينيا” بالإشارة إلى خطة عمل مشتركة (كانت تسمى سابقا خطة مارشال) متعددة السنوات بين حكومة كينيا والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في سعي لتحويل النهج المتبع في إدارة شؤون اللاجئين من خلال تحويل مخيماتهم إلى مستوطنات متكاملة بهدف دمجهم وجعلهم مجتمعات منتجة.وأشار فاينر وغراندي إلى “نجاح” الاجتماع الثالث لإعلان (لوس أنجلوس) بشأن الهجرة والحماية الذي عقد الثلاثاء الماضي بحضور وزراء الخارجية أو كبار الممثلين عن 21 دولة.ووفقا لبيان سابق للبيت الأبيض أطلق الرئيس الأمريكي جو بايدن منذ ما يقرب من عامين إعلان (لوس أنجلوس) بشأن الهجرة والحماية “استجابة للتحدي التاريخي المتمثل في الهجرة والنزوح القسري” وذلك بمشاركة 20 قياديا من جميع أنحاء نصف الكرة الغربي.وأوضح أن إعلان (لوس أنجلوس) يعد “الإطار الأول من نوعه لتعزيز العمل المنسق في إطار ركائز أساسية وهي معالجة الأسباب الجذرية للهجرة ودعم إدماج المهاجرين لتعزيز الاستقرار على المدى الطويل وتوسيع المسارات المشروعة نحو الهجرة وتعزيز إنفاذ القانون بشكل إنساني”. (النهاية)ر س ر / م ع ع