مجلس الشورى يدين الاعتداء الإسرائيلي على رفح ويحذر من خطورة تهجير سكانها

الدوحة في 13 مايو /قنا/ عقد مجلس الشورى اليوم، جلسته الأسبوعية العادية، في “قاعة تميم بن حمد”، بمقر المجلس، برئاسة سعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم رئيس المجلس.

وفي بداية الجلسة، عبر المجلس عن إدانته واستنكاره الشديدين لقصف قوات الاحتلال الإسرائيلي لبلدية رفح واجتياحها للمعبر البري، محذرا من ارتكاب إسرائيل لجريمة حرب أخرى تضاف إلى سجل جرائمها بتهجير الأشقاء الفلسطينيين وإجبارهم على النزوح القسري من رفح.

وأشار المجلس، إلى أن التصعيد الخطير الذي تمارسه قوات الاحتلال، يعطل الجهود الرامية لوقف إطلاق النار، وينذر بتفاقم الأزمة الإنسانية التي يعانيها قطاع غزة، ما يمثل انتهاكا خطيرا للقوانين الدولية.

ودعا المجلس، برلمانات العالم وكافة الاتحادات البرلمانية، إلى ضرورة التحرك لمنع وقوع جريمة إبادة جماعية جديدة بحق المدنيين في غزة، مطالبا إياها بالضغط على حكوماتها لتوفير الحماية للمدنيين بموجب القانون الدولي الإنساني، واتخاذ موقف حاسم يلزم إسرائيل بالانصياع للقرارات الدولية.

بعد ذلك، تلا السيد نايف بن محمد آل محمود الأمين العام لمجلس الشورى، جدول أعمال الجلسة، وتم التصديق على محضر الجلسة السابقة.

واستعرض المجلس مشروع قانون بشأن التعامل في السلع الاستراتيجية ذات الاستخدام العسكري أو المزدوج، والمحال إليه من الحكومة الموقرة، وقرر إحالته إلى لجنة الشؤون الداخلية والخارجية لدراسته وتقديم تقريرها بشأنه إلى المجلس.

وفي سياق متصل، أقر المجلس مشروع قانون بشأن التعامل في المنتجات المنظمة، وذلك بعد استعراض تقرير لجنة الشؤون المالية والاقتصادية حوله، ومناقشة بنود مشروع القانون من قبل أصحاب السعادة الأعضاء.

من جانب آخر، استعرضت الجلسة، تقرير مشاركة وفد المجلس في اجتماع المجلس التنفيذي للجمعية البرلمانية الآسيوية، الذي عقد في مدينة أنطاليا التركية في نوفمبر من العام الماضي.

كما استعرض المجلس، تقرير مشاركة وفده في الاجتماع الخمسين للجنة التنفيذية لاتحاد مجلس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، الذي استضافته الجزائر في فبراير الماضي.