مجلس الوزراء السعودي يؤكد مواقف المملكة الراسخة نحو إحلال الأمن والاستقرار بالمنطقة

مجلس الوزراء السعودي يؤكد مواقف المملكة الراسخة نحو إحلال الأمن والاستقرار بالمنطقةجدة – 23 – 4 (كونا) — أكد مجلس الوزراء السعودي مواقف المملكة الراسخة نحو إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم ومطالبتها الدائمة للمجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته تجاه إيقاف اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على المدنيين في قطاع غزة ودعم حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.جاء ذلك في بيان نقلته وكالة الانباء السعودية (واس) عن وزير الإعلام السعودي سلمان الدوسري عقب جلسة مجلس الوزراء التي ترأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.وأشاد مجلس الوزراء بمخرجات الاجتماع الوزاري (الثاني) للحوار الاستراتيجي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودول آسيا الوسطى مؤكدا حرص المملكة على مواصلة تعزيز جسور التواصل مع مختلف بلدان العالم ودعم أوجه التنسيق المشترك بما فيها العمل متعدد الأطراف.ورحب المجلس بالمشاركين في الاجتماع الخاص للمنتدى الاقتصادي العالمي الذي يعقد بالرياض يومي الأحد والاثنين المقبلين في إطار ما توليه المملكة من الاهتمام بتعزيز التعاون الدولي وصياغة مسار المستقبل لمواجهة التحديات العالمية.واعتبر أن اختيار البنك الدولي المملكة مركزا للمعرفة لنشر ثقافة الإصلاحات الاقتصادية عالميا يأتي تأكيدا على ريادة ما حققته السعودية من تقدم كبير في تقارير مؤشرات التنافسية العالمية.وأشاد مجلس الوزراء السعودي بحصول خمس مدن سعودية على مراكز متقدمة في مؤشر المدن الذكية للعام الحالي الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية الذي يعكس ما تشهده المملكة من تطور وازدهار على الأصعدة كافة.وأضاف المعهد الدولي للتنمية الإدارية في مؤشره للمدن الذكية للعام الحالي أخيرا مدينة الخبر الى قائمته ليصبح بذلك عدد المدن السعودية في المؤشر خمس مدن وهي الرياض ومكة المكرمة وجدة والمدينة والمنورة والخبر.وتستضيف العاصمة السعودية الرياض يومي الاحد والاثنين المقبلين الاجتماع الخاص للمنتدى الاقتصادي العالمي بحضور ومشاركة رؤساء الدول وصانعي السياسات من مختلف دول العالم.ويشارك في الاجتماع الذي يعد الاول من نوعه أكثر من ألف مشارك من رؤساء وكبار المسؤولين والخبراء الدوليين وقادة الرأي والمفكرين من القطاعات الحكومية والخاصة والمنظمات الدولية لمناقشة مختلف القضايا والتطورات الاقتصادية العالمية وإيجاد الحلول المشتركة ومواجهة التحديات الإنسانية والمناخية والاقتصادية. (النهاية)ف ن / أ م س